خليل: لمحاربة الإرهاب... ومعالجة الوضع المالي بمسؤولية

4 تشرين الأول 2015 | 15:55

المصدر: صيدا- النهار:

  • المصدر: صيدا- النهار:

أكّد وزير المالية #علي_حسن_خليل ، أنه يجب "تعميم ثقافة الوحدة والدفاع عن الوطن، تمتد الى الالتزام في مواجهة التحديات التي تواجه العالم، وفي مقدمها قضية الارهاب الذي حذّر منه الامام موسى الصدر قبل عقود داعياً وقتها الى جهد عالمي لمحاربته، واليوم ادرك العالم الحاجة الملحّة لتوحيد الجهود لمحاربة الارهاب، الذي لا يمثل الاسلام، انما هو يمثل صورة مشوهة للاسلام الذي كان وسيبقى دين الكرامة الانسانية".

وجاءت كلمة خليل خلال الحفل الذي اقامته كشافة الرسالة الاسلامية- فوج الشهيد حسن جعفر "ابو جمال" في مناسبة ختام انشطته الصيفية في باحة المدرسة الرسمية في بلدة البيسارية، الزهراني، في حضور مسؤول مكتب الشباب والرياضة المركزي في حركة "امل" مصطفى حمدان، مفوض الجنوب لكشافة الرسالة الاسلامية جمال جعفر وهيئات بلدية وتربوية وكشفية.

كما راى خليل "ان الارهاب الصهيوني هو الوجه الاخر للارهاب التكفيري، وكلاهما وجهان لعملة واحدة"، مضيفاً: "ليست اللحظة لحظة تصفية حسابات جزئية، فالمكابرة توصل البلد الى المجهول والى المزيد من الفراغ والتعطيل، وعلى الجميع ان يدرك بان المركب اذا غرق لن يسلم اي طرف من الغرق، لان الجميع في هذا المركب، على الجميع ان يذهب للحوار الاسبوع المقبل بروح المسؤولية وتقديم كل ما من شأنه ان يخرج لبنان من ازماته ومن حالة المراوحة والدوران في حلقة مفرغة".

وجدّد تحذيره من "صعوبة الوضع المالي الذي يمكن ان يمر به لبنان في حال الاستمرار والامعان في سياسة هدر الفرص والامعان في سياسة التعطيل"، مؤكداً "ان المطلوب من الجميع ان يعي بأن العالم يتغيّر وبدأ يقارب القضايا والازمات في العالم والمنطقة برؤيا مختلفة، فالمطلوب لبنانياً ان ننصرف الى معالجة ازماتنا باحساس عال من المسؤولية وبروح وطنية نقدم فيها مصلحة لبنان واستقراره ووحدته على ما عداها من مصالح".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard