هل المدخنون فقط من يصابون بسرطان الرئة؟

2 تشرين الأول 2015 | 08:38

أوضح باحثون من الـ Institut Portugais d'Oncologie أن غير المدخنين يمكن أن يصابوا بسرطان الرئة كذلك، وأنّ هذه الفئة من المرضى هي الأكثر قابلية للشفاء منه.
درس الباحثون احتمال بقاء مرضى سرطان الرئة على قيد الحياة، وقد أظهرت النتائج أنّ معدّل البقاء على قيد الحياة بعد تشخيص المرض هي أكبر بمرتين لدى غير المدخنين (51 شهراً) مقارنة بالمدخنين (25 شهراً). للتوصل إلى هذه الخلاصة، أجرى الباحثون دراستهم على 504 أفراد غير مدخنين و904 أشخاص مدخنين، جميعهم مصابون بسرطان الرئة. وقد لاحظ الباحثون أنّ العوارض تختلف كذلك لدى غير المدخنين، فكانوا يعانون أقلّ من مرض الانسداد الرئوي المزمن وأمراض القلب والأوعية الدموية. بينما يبدو أنّه لدى الفئة المدخنة، يعتبر سرطان الرئة سرطاناً آخر يأتي بعد الإصابة بسرطان الحنجرة. إلاّ أنّ تشخيص المرض لدى غير المدخنين يحصل في مراحل متقدمة من المرض بعكس المدخنين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard