هل تنسف الغارات الروسية على سوريا خطة "البنتاغون" الجديدة؟

30 أيلول 2015 | 23:40

المصدر: النهار

بعد سلسلة الاخفاقات التي واجهها الخطة الاميركية لمواجهة #الدولة_الاسلامية وفضيحة برنامج تدريب المقاتلين السوريين المعتدلين والتلاعب بالتقارير في شأن التقدم الذي تحققه الحملة ضد "داعش"، وعقب سلسلة من الاستقالات، يبدو أن هيئة الاركان المشتركة والقيادة المركزية الاميركية تعيد النظر في خططها للحرب على "الدولة الاسلامية" . ومن المتوقع أن تعرض الخطة الجديدة على الرئيس الاميركي باراك اوباما ومجلس الامن القومي في الايام المقبلة، الا أن ذلك لا يعني بالضرورة أن نتائجها ستكون أفضل من سابقتها، وخصوصاً أن واشنطن مصرة على التعاطي مع "داعش" كحالة مستقلة عما يجري في سوريا والعراق.ولعل دخول روسيا الميدان السوري بالشكل الذي حصل اليوم، يفترض اعادة نظر جديدة في الخطة ،وربما نسفها من اساسها.
مجلة "بوليتيكو" نشرت أمس أن كبيرة مسؤولي روسيا وزارة الدفاع الاميركية "البنتاغون" استقالت من منصبها في خضم الخلافات القائمة في شأن طريقة مواجهة روسيا في اوكرانيا وسوريا.وقبلها قدم المبعوث الخاص للرئيس الاميركي الى العراق وسوريا الجنرال جون ألن استقالته فجأة، متهماً البيت الابيض بالاخفاق في وضع موارد مناسبة في المعركة ضد "الدولة الاسلامية".

وتأتي استقالة ألن في الوقت الذي ينهي فيه رئيس هيئة الاركان المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي ولايته ، وبالتزامن مع التحقيقت التي تجريها وزارة الدفاع في ادعاءات من محللين في القيادة المركزية بأنهم تعرضوا لضغوط للتلاعب بتقارير واعطاء صورة ايجابية عن التقدم الذي تحقق في الحرب التي يشنها الائتلاف الدولي ضد "داعش".
مركز الشرق للبحوث يقول في تقرير له أن "البنتاغون" خلص في اعادة تقويم للخطة، الى أن المعركة ضد "الدولة الاسلامية" في العراق تراوح مكانها، وذلك نتيجة عوامل عدة.فالجيش العراقي اظهر عدم فاعلية في العمليات القتالية ضد "داعش"، وبرنامج التدريب الاميركي يتقدم ببطء، فيما القادة العراقيون الميدانيون يقدمون أداء ضعيفا ويواجهون عقبات من بغداد كما من تصرفات الميليشيات الشيعية التي يدعمها "فيلق القدس" التابع ل"الحرس الثوري الايراني".

وبينما يقدر "البنتاغون" أن الجيش العراقي سيتحسن على المدى القصير، تدعو هيئة الاركان المشتركة الى تكليف مستشارين قتاليين أميركيين الالتحاق بالوحدات الرئيسية للجيش العراق في الميدان، لتحسين عملياتهم التكتيكية.
كذلك، تدعو الخطة الى ارسال هليكوبترات "أباتشي" الى مواقع قتالية محددة لتوفير دعم جوي ضروري .وهذه التوصية تعتبر مثيرة للجدل نظرا الى إمكان تعرض هذه الطائرات للنيران المعادية، بما فيها من سلاح "ار بي جي".

الجبهة السورية

ويبدو أن الخطة المعدلة تركز أكثر على الجبهة السورية حيث أمكن تحقيق بعض المكاسب في الشمال، وتحديدا على يد القوات الكردية.والخطة التي ستعرض في الايام المقبلة على البيت الابيض تتضمن نشر بعض قوات العمليات الخاصة الاميركية للانضمام الى الاكراد اضافة الى وحدات أخرى غير سلفية.الى ذلك، تزيد الخطة المعدلة ارسال الاسلحة الخفيفة والمدربين وتحديدا الى الوحدات الكردية.
ويبدو أن هدف الخطة الجديدة تقليص خطوط الامداد وطرق التهريب بين شمال سوريا وتركيا. إذ تنوي واشنطن عزل الرقة، عاصمة الخلافة عن شمال البلاد.
الخطة المعدلة كسابقتها ليست شاملة وتتعاطى مع "الدولة الاسلامية" كأنها مشكلة معزولة عما يحصل في سوريا، وهو ما يمثل نقطة ضعف اساسية فيها. الى ذلك، ثمة تحديات أخرى قديمة وأخرى جديدة قد تمنع تحقيق اي تقدم في اتجاه الهدف المعلن لاوباما، وهو اضعاف "الدولة الاسلامية" تمهيدا للقضاء عليها.
فعلى رغم اعلانها الانضمام الى الائتلاف الدولي، لا تزال تركيا مترددة في محاربة "داعش" جديا.وخلافاتها مع الاكراد تعرقل تعاونا أميركيا جديا مع "وحدات حماية الشعب" الكردية التي أثبتت فعالية في مواجهة التنظيم المتشدد.

ومع أن الخطة المعدلة لا تتجاهل بحسب مركز الدراسات الانتشار العسكري الروسي المتزايد في سوريا، ولكنها تعتمد على اللتفاهم بين الجنبين على التنسيق لمنع حصول مواجهات.هذا مع العلم أنه ومنذ اليوم الاول لدخول موسكو عمليا الحرب، نسبت مجلة "بوليتيكو" الى مسؤول دفاعي اميركي أن ما يحصل "يتجاوز تماما كل ما ناقشناه معهم حتى الان" ، في اشارة الى عدم عودة موسكو الى قناة تواصل المتفق عليها بين الجانبين.

فبعد اتصالات بين وزارتي الدفاع للبلدين ومحادثات عسكرية في موسكو على الارجح، أعلنت موسكو وواشنطن والاتفاق على اقامة خطوط اتصال لضمان سلامة الوحدات الاميركية والروسية، ولكن المسؤول الدفاعي قال إنه بدل استخدامها زار جنرال عسكري روسي السفارة الاميركية في بغداد هذا الصباح وأعلن أن الغارات الجوية الروسية ستبدأ بعد وقت قصير، وحذر من أن على الوحدات الاميركية البقاء بعيدا. الا أنه أكد أن الطائرات الاميركية واصلت التحليق كالعادة.

ويذكر أن المقاتلات الروسية نفذت اليوم غارات على مواقع للمقاتلين السوريين قرب مدينة حمص.وشمل القصف ايضاً مواقع عدة في ثلاث محافظات سورية، وفق ما أعلن مصدر امني في دمشق، مضيفاً ان "طائرات روسية وسورية شنّت ضربات جوية عدة، استهدفت مواقع للارهابيين في محافظات حماة وحمص واللاذقية ".

monalisa.freiha@annahar.com.lb
twitter:@monalisaf

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard