بالصور والفيديو: "بدنا نحاسب" أمام وزارة الطاقة... والسبت الموعد اللاحق

29 أيلول 2015 | 08:22

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

بعد هدوء لأيام، عاد #الحراك_الشعبي إلى الشارع، وتحديداً إلى أمام مبنى وزارة الطاقة احتجاجا على استمرار التقنين ودفع المواطنين لفاتورتين للحصول على التيار الكهربائي، ومن اجل "كشف بؤر الفساد في لبنان".

وقال الناشط اليساري وائل عبد الله لـ"النهار" ان "التحرك اليوم هو ضمن سلسلة تحركات لـ"بدنا نحاسب" بدأت على الكورنيش البحري بنزع ماكينات الباركميترز ومن ثم نزع السياج الشائك في الدالية ومن ثم الاعتصام امام وزارتي المال والداخلية. ولدى وصول المعتصمين الى امام مبنى الوزارة شهر احد عناصر قوى الامن الداخلي بندقيته ومن ثم حصل تدافع ادى الى تكسير زجاج الباب الرئيسي".

وتجمّع عدد من الشبان أمام مبنى الوزارة وأقفلوا أحد مداخلها، كما جرت مناوشات بينهم وبين القوى الأمنية في المكان. وردّد المتظاهرون هتافات تتساءل عن أموال الطاقة والفسثد في هذا القطاع، فيما استقدمت القوى الأمنية تعزيزات ورفض موظّفو الوزارة إمكان اقتحامها أو إغلاق مداخلها، مطالبين المعتصمين بالتظاهر في الخارج. 

وطالبت "بدنا نحاسب"، في بيانها، بوضع خطة علمية مستدامة لحل مشكلة الكهرباء، مشيرة إلى أن "السلطة أوجدت مافيات مولّدات الكهرباء التي تتحكّم برقاب المواطنين وان الفساد في الكهرباء يبدأ في معامل الإنتاج ليمتد إلى الكلفة". كما أعلنت "فتح باب المواجهة على مصراعيه مع هذه السلطة تحت عناوين وقف الهدر والفساد في الكهرباء والمياه ومحاسبة الفاسدين، مضيقة أنها ستعتصم أمام كهرباء لبنان السبت، مع تحديد الساعة لاحقاً. 

وشارك عدد كبير من موظفي وزارة الطاقة في التحرك أمام الوزارة.

ورأت الموظفة أمل الهادي أن مشاركتها في التحرك اليوم "يهدف إلى لفت نظر المسؤولين إلى وضع الموظف في الإدارات العامة والذي يعاني من راتب لا يكفي حتى الاسبوع الاول من الشهر"، مطالبة مع زملاء لها بـ"إقرار سلسلة الرتب والرواتب".

 

 

 

فليسمع الجميع "نحنا بدنا نحاسب"من امام وزارة الطاقة في بيروت.#بدنا_نحاسب

Posted by ‎بدنا نحاسب‎ on Monday, September 28, 2015
 

من امام وزارة الطاقة،اعتصام لحملة "بدنا نحاسب" ضمن خطة فتح ملف الكهرباء. #بدنا_نحاسب

Posted by ‎بدنا نحاسب‎ on Monday, September 28, 2015
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard