خطة حلّ جديدة وكارثة مفتوحة على مزيد من التصعيد

28 أيلول 2015 | 12:54

المصدر: "النهار"

(الأرشيف).

حتى الساعة وعلى رغم #النفايات العفنة في الشارع والتي باتت تشكل مأزقاً على مستوى العلاج والفرز، ما من توافق أو إجماع على خطة وزير الزراعة أكرم شهيب، كما لا يبدو أن ثمّة حلاً جاهزاً يمكن الجميع التوافق عليه. إلى ذلك لا تزال الاقتراحات والحلول البلدية تقترح وتطرح للنقاش وكأن الأوضاع لا تزال تحتمل التفكير والدراسة المتمهلة للحلول. آخر الاقتراحات الخطة التي ستعلنها الحركة البيئية اللبنانية اليوم عند الأولى بعد الظهر في مركز جمعية المفكرة القانونية في بدارو بدعم من #الحراك_المدني.

حصلت "النهار" على أبرز عناوين خطة الحل البديلة التي ستعلن عنها الحركة. وفي تفاصيل عناوين الخطة الأساسية، قال رئيس الحركة البيئية اللبنانية بول أبي راشد لـ"النهار": "أولاً إيجاد حل وتقنيات بديلة من #مطمر_الناعمة للتخلص من النفايات المتراكمة في الشوارع ولن أدخل في المسائل التقنية وسأتركها للمؤتمر. وثانياً معالجة نفايات بيروت وجبل لبنان من دون اللجوء إلى موقعي المصنع وبرج حمود وهما في الأساس موقعان لا تتطابق فيهما الشروط البيئية والصحية، قد نحتاج ربما في الحالات القصوى إلى طمر العوادم فقط في مكب سرار". وفيما رفض الإعلان عن تقنية المعالجة ركز على أن "النقطة الأهم في خطتنا أن تنفيذها غير مرتبط بأحد ويمكننا مباشرة التنفيذ بأسرع وقت، فيما خطة شهيب معلقة بموافقة الأهالي في المناطق، الواضح أن خطة شهيب معطلة وطرحُنا لهذه الخطة البديلة اليوم لا يعني أننا نساهم في التعطيل أو نُنظّر بل نحاول إيجاد بدائل بيئية وعملية وسريعة للحل. سنضع هذه الخطة مع إعلانها بين يدي الرأي العام واللجنة ومستعدون لمناقشتها للوصول إلى حل".

ولفت أبي راشد إلى أن "خطة شهيب بشقها المستدام جيدة جداً، لكن كان لدينا بعض التعديلات التي طرحناها ويهمنا صدورها بقرار رسمي لتكون الأمور أكثر وضوحاً". ومن ضمن التعديلات التي اقترح المجتمع المدني إدخالها على خطة شهيب "توضيح موضوع المحارق الذي يرد في الخطة بطريقة غير واضحة، فالمحارق غير جيدة بيئياً وصحياً وسبق أن أكدنا على ذلك مراراً". وأضاف: "يتحدثون عن موضوع التسبيخ في الخطة من غير توضيح تقنيتها، طالبنا بتوضيحها وخصوصاً أن 90% من نفاياتنا عضوية". وطالت الاعتراضات أيضاً "تحديد المنطقة الخدماتية بـ200 طن نفايات، نرى بأن ذلك غير مناسب لأن الـ200 طن رقم كبير يتيح للشركات التي تتولى منطقة خدماتية معينة إنشاء المحارق وتالياً لا بد من تقسيمها برأينا". أما موضوع إعادة فتح مطمر الناعمة "فقد شكل بالنسبة إلينا نقطة يجدر التوقف عندها في الخطة، فمسألة إعادة فتحه تثير المخاوف خصوصاً أنه اتضح في 17 تموز الماضي أن الدولة لم يكن لديها خطة بديلة منه، واليوم الخطة تربط إعادة فتحه بثلاثة مواقع أخرى حيث يرفض الأهالي، ورفضهم مبرر فالخطة لا تقترح عليهم مراكز معالجة أو مطامر صحية بل أطناناً من النفايات عليهم استقبالها". وختم: "اعتراضاتنا على المرحلة المستدامة لا تتعدى الـ10% وهي عبارة عن مجموعة نقاط غير جوهرية وفي النهاية الخطة لحظت الكثير من مطالبنا وأبرزها إعادة الصلاحيات للبلديات واعتماد تقنيات المعالجة وفق الهرم البيئي".

الحراك المدني واللجنة الوزارية
أعاد الناشط في الحراك المدني غسان بو دياب التأكيد على ما قاله أبي راشد إذ أشار إلى أن "المرحلة المستدامة من الخطة رائعة والمسألة لا تتعلق في إعادة فتح مطمر الناعمة لسبعة أيام أو أكثر بل في ثقتنا بالدولة. خطة شهيب "منّا عاطلة أبدا" لكن ثمة رأيين في الحراك بالنسبة إلى خطة الطوارئ: رأي موافق على أن تكون المرحلة الانتقالية أقل بيئية بهدف رفع النفايات من الشارع بأسرع وقت، ورأي آخر يرفض المساومة ويريد حلاً بيئياً متكاملاً". وختم "نحن ندعم حالياً الخطة التي ستقترحها الحركة البيئية وننتظر ما ستؤول إليه الأوضاع".

من جهة أخرى أعلن عضو اللجنة الوزارية لحل أزمة النفايات نبيل بو غانم أن اللجنة ستعقد اجتماعاً بعد ظهر اليوم مشيراً إلى "اننا في انتظار أي اقتراح حل ومستعدون لمناقشته، ليس لدينا خطة منزلة بل نحن مع أي اقتراح علمي وبيئي". وأضاف "ما يعيق تنفيذ خطة شهيب حالياً هو رفض الأهالي ورفض البعض الآخر لها لمجرد رفضها، فالبعض يتخذ من البيئة متراساً للسياسة".

 

 

pascale.azar@annahar.com.lb
Twitter: @azarpascale

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard