مصير مستشفى البترون...

28 أيلول 2015 | 12:05

(عن الانترنت).

صدر عن اللجنة الطبية في #مستشفى_البترون بيان حول مصير المستشفى، جاء فيه: "يزداد القلق يوماً بعد يوم على مصير مستشفى الدكتور آميل البيطار في البترون، يضاف إليه المزيد من اليأس والاحباط لدى العاملين في المستشفى ولدى المواطنين كافة حول هذا المصير. فعلى الرغم من شبه الاجماع السياسي بضرورة انتقال المستشفى من عهدة الضمان الاجتماعي إلى عهدة وزارة الصحة ورفض انتقالها إلى القطاع الخاص، فما زالت الشائعات حول الخصخصة تسير على قدم وساق وتزرع الخوف والرعب لدى أوسع الفئات الشعبية. خوف ورعب مبرران لأن خصخصة هذا القطاع الصحي سيحرمهم وسيحرم عائلاتهم من إمكان حصولهم على استشفاء كريم يأخذ في الاعتبار امكاناتهم المادية".

وتابع البيان: "إن اللجنة الطبية في مستشفى البترون، التي أيّدت الموقف المتمثّل بإبقاء المستشفى في عهدة الضمان الاجتماعي ريثما تصبح وزارة الصحة مهيأة من كل النواحي لاستلام المستشفى، ترى اليوم قبل الغد ضرورة تبديد القلق والخوف واليأس والاحباط لدى العاملين في المستشفى والمواطنين كافة عبر خطوات عملية ملزمة يقوم بها أصحاب القرار تتمثل بعقد اتفاق موثّق ومكتوب خصوصاً بين وزارة العمل ووزارة الصحة والضمان الاجتماعي يشكل موقفاً موحدأً من شأنه أن يريح المعنيين بعدم إقفال المستشفى وعدم خصخصتها وإبقائها في عهدة الضمان الاجتماعي ريثما تكتمل كل الاجراءات القانونية الضرورية لانتقالها إلى وزارة الصحة، مما يضع حداً نهائياً لكل الشائعات التي تسمم الأجواء ولكل المصطادين في الماء العكر. كما نناشد وزير الصحة باتخاذ القرار المناسب بتعيين هيئة موقتة لإدارة المستشفى انطلاقاً من مبدأ ضرورة استمرار المستشفى في عملها كمرفق عام وحيوي بعيداً من التجاذبات السياسية. وفي انتظار هكذا موقف ستستمر اللجنة الطبية في مستشفى البترون في مساعيها واتصالاتها وتحركاتها لخدمة هذا الهدف الانساني النبيل". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard