نجمة "نخبوية" خامسة للعهد على حساب الصفاء

27 أيلول 2015 | 19:28

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

أحرز العهد كأس النخبة الـ18 لكرة القدم بفوزه في المباراة النهائية على الصفاء 1 – 0 بعد وقت إضافي إذ انتهى الأصلي بالتعادل السلبي في المباراة التي أجريت بينهما على ملعب أمين عبد النور البلدي ببحمدون أمام زهاء 600 متفرج.
وهذا اللقب الخامس للعهد في المسابقة بعد 2008 و2010 و2011 و2013، بينما نال الصفاء اللقب مرتين 2009 و2012.
ويحسب لمدرب الصفاء الجديد أميل رستم تنظيمه للفريق وقيادته الى النهائي بوقت قياسي، واستفاد الصفاء من حفاظ إدارته على مجمل اللاعبين واستعادة المحترف محمد حيدر، وسيكون للصفاء شأناً كبيراً في بطولة الدوري بعد اكتمال عناصره الأجنبية.
وحفلت المباراة بالندية والتنافس على مدار دقائقها الـ120، حيث كان العهد الطرف الأخطر لكن مهاجميه اصطدموا بحارس متألق هو مهدي خليل الذي كان مميزاً في التصدي لتسديدات قوية من لاعبي العهد لا سيما أمام فرصة حسين دقيق (44)، بينما لم يكن حارس العهد حسن بيطار أقل شأناً وهو ذاد عن مرماه ببسالة.

وتابع الفريقان بحثهما عن اصطياد الشباك في الشوط الثاني، بينما واصل الحارسان تألقهما، وكاد الصفاء ان ينهي المباراة بأكثر من فرصة خصوصاً لأحمد جلول ومحمد حيدر وحسن هزيمة إلا أن بيطار حال دون ذلك، خصوصاً بعد تصديه لتسديدة حسن هزيمة (48)، وأخرى لمحمد حيدر (80).
وفي الدقيقة 80 اعترض جمهور الصفاء على الأداء التحكيمي فأمطر الملعب بالعبوات المائية الفارقة إضافة الى بعض المفرقعات النارية ما أدى الى ايقاف اللقاء لحوالي خمس دقائق، في حين استمر التعادل السلبي الى النهاية.
وفي الدقيقة الثانية من الشوط الإضافي الأول سجل الاحتياطي طارق العلي إصابة الفوز للعهد عندما حول الكرة بلمسة مميزة الى يسار الحارس بعد توغل وتمريرة من أحمد زريق عن الجهة اليسرى.

وبعد الهدف اعتمد العهد على المرتدات السريعة وكاد ان يضيف أكثر من إصاب، خصوصاً عبر العلي الذي أهدر أكثر من فرصة ببراعة، وقبل دقائق على النهاية أعاد جمهور الصفاء رشقه للملعب بالعبوات والحجارة خصوصاً على الحكام.
مثل العهد: الحارس حسن بيطار، واللاعبون حسن ضاهر، خليل خميس، حسين دقيق، حسين الزين، دنيس، هيثم فاعور، حسين حيدر (حسين عواضة 60)، أحمد زريق (مهدي فحص 113)، عبد الرزاق حسين (عباس عطوي 75) والبرازيلي مايكون أوليفيرا (طارق العلي 45)
مثل الصفاء: الحارس مهدي خليل، واللاعبون نور منصور، عمر الكردي، محمد حيدر، جوزيف حبوش (مصطفى قانصو 69)، أحمد جلول، محمد حمود، علاء البابا (ابراهيم بحسون 66) (علي كركي 110)، زين طحان، هيثم عطوي (حسن خاتون 58) وحسن هزيمة (حاتم عيد 96).
قاد المباراة الحكم الدولي محمد درويش، وعاونه حكما التماس الاتحاديان محمد رمال وبلال الزين والدولي جميل رمضان حكماً رابعاً للتبديل.
وبعد المباراة عطل جمهور الصفاء مراسم تتويج الفريق البطل باستمراره رشق الملعب بكل شيء إضافة الى الشتائم التي انهالت على الحكام واتحاد اللعبة، وتسلم قائد العهد عباس عطوي "أونيكا" كأس البطولة من نائب رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني لكرة القدم ريمون سمعان في وسط الملعب بعيداً عن منصة التتويج.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard