دار الإفتاء في صيدا يلتقي فيها الجميع... وساحة بحر العيد، و"يا ولاد الكوشي يويو"

27 أيلول 2015 | 15:47

المصدر: "النهار"

تميزت دار الافتاء في #صيدا، كعادتها في كل مناسبة دينية او وطنية، بانها دار جامعة وموحدة لكل القوى والفاعليات الرسمية والسياسية والحزبية والدينية ، وفي حين اقام الرئيس فؤاد السنيورة، والنائبة بهية الحريري، وامين عام التنظيم الشعبي الناصري اسامة سعد ، والجماعة الاسلامية، استقبالات التهنئة بعيد الاضحى في منازلهم او مكاتبهم كل على حدة ، كان مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان يستقبل الجميع ومن دون استتثناء، وفي هذه الدار كان يتلاقى الحلفاء والخضوم ويتبادلون التهانئ بالعيد، ولوحظ ان السنيورة وبهية #الحريري مع وفد كبير من #تيار_المستقبل، حضرا معاً وجلسا جنبا الى جنب مع سوسان ، ربما ارادا التاكيد من ذلك ان العلاقة التي تجمعهما في تيار المستقبل متينة ودحض بعض الاشاعات التي ترددت مؤخراً عن تردي العلاقة ووجود خلافات بينهما .

كما تميز مطارنة صيدا الياس نصار وايلي الحداد والياس الكفوري، في زياراتهم المكوكية على كل الفاعليات السياسية والحزبية والدينية في صيدا،مقدمين لهم التهانئ بالعيد كما درجت العادة ايضا.

وخلافا لدار الافتاء السني في صيدا، اقيمت استقبالات التهنئة بالعيد، لدى الشيعة في صيدا في مركزين، في دار الافتاء الجعفري، الذي يراسه المفتي الشيخ محمد عسيران ، وفي مجمع السيدة الزهراء الذي يشرف عليه الشيخ عفيف النابلسي.

يا ولاد الكوشي
وتبادل غالبية الناس والاقارب التهانئ في بيوتهم، بعد زيارة اضرحة موتاهم وتزيينها بالورود، وتلاوة الفاتحة على ارواحهم . وفيما غابت عجقة الاطفال والاولاد من باحات الملاهي، نتيجة الضائقة الاقتصادية ، ظلت ساحة بحر العيد،قبالة مرفا الصيادين وخان الافرنج شاهداً على ذكريات الصيداويين الاوائل ومتنفساً لفقراء صيدا القديمة، وبقيت تردد فيها نفس الاناشيد القديمة المعبرة عن الفرحة بالعيد، ومنها (يا ولاد الكوشي يويو، عنا جاروشي يويو، وكشو كشو ها الذبان).

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard