ميسرو مجموعات العمل السورية وتوقعات باطلاق اجتماعاتها مطلع تشرين الاول

22 أيلول 2015 | 23:50

المصدر: جنيف - النهار

من الانترنت

وضعت اوساط ديبلوماسية في #جنيف اعلان المبعوث الخاص للامم المتحدة الى #سوريا ستيفان #دي_ميستورا عن اسماء ميسري مجموعات العمل السورية المشتركة في اطار الخطوة الايجابية على "الطريق الصحيح" نحو اطلاق عمل المجموعات الاربعة، وأن الخطوة جاءت نتيجة تلقي دي مستورا تطمنيات مشجعة من الاطراف #السورية المتنازعة على نيتهم المشاركة في عمل هذه المجموعات.
ومن المتوقع، في حال سارت الامور على النحو الايجابي المتوقع، أن تنطلق أولى جولات "العصف الفكري" لهذه المجموعات خلال الايام الاولى من تشرين الاول المقبل. وبحسب معلومات "النهار" فإن هذه المجموعات والتي تتألف كل واحدة منها من 20 مشاركا يمثلون الاطراف السورية الثلاثة (النظام والمعارضة مجتمعة والمجتمع المدني) ستجتمع على مدار اسبوع كامل في جنيف، كجولة أولى و"في حال جاءت النتائج مثمرة" فإن جولة ثانية ولمدة اسبوع أيضاً ستعقد خلال الشهر نفسه، على أن يكون الحد الاقصى منتصف تشرين الثاني المقبل، موعد تقديم المبعوث الدولي تقريره عن كل هذه المجموعات الى مجلس الأمن.
وكان مكتب دي مستورا في حنيف قد أعلن عن اجتماع شارك فيه مساعده رمزي عز الدين رمزي ومنسقي المجموعات الاربعة وهم: يان إيغلاند ميسر لفريق العمل المتعلق بالسلامة والحماية، ونيكولا ميشال ميسراً لفريق العمل المتعلق بالقضايا السياسية والقانونية، وفولكر بيرتيس ميسراً لفريق العمل المتعلق بالشؤون العسكرية والأمنية ومكافحة الإرهاب، وبريجيتا هولست العاني ميسرة لفريق العمل المتعلق باستمرارية الخدمات والمؤسسات العامة وإعادة الإعمار
وأتى هذا اللقاء بعد جولة لدو ميستورا على كل من #دمشق حيث التقى وزير الخارجية السورية وليد #المعلم، واسطنبول حيث التقى وفد "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" . وقدم دو ميستورا في دمشق اجوبة على عدد من الاسئلة والملاحظات التي طرحها الجانب الحكومي الذي يصر على أن يتمثل النظام بنصف عدد المشاركين في مجموعات العمل، لكن الاوساط الدولية قالت ل"النهار" ان دمشق أبدت مرونة كبيرة في التعاطي مع عمل المجموعات الاربع، وتوقعت أن تسلم القيادة السورية اجوبتها النهائية والحاسمة من موضوع المشاركة خلال ايام.
وفيما يبدي لقاء القاهرة المعارض ايجابية واضحة للمشاركة في مجموعات العمل، يسيطر التردد الكبير على الائتلاف الوطني الذي يرفض المثالثة في هذه المجموعات ويصر على المناصفة "على اساس أن العملية التفاوضية هي عملية سياسية بامتياز، ومشاركة المجتمع المدني غير مجدية" . ويرى الائتلاف في دعوة المجتمع المدني عملية تمويه لمشاركة أكبر من النظام، على اساس أن من سيحضر من ممثلي المجتمع المدني في سوريا بمعظمهم موالون، لكن اوساطا اممية أكدت أن فريق دو ميستورا هو من يختار شخصيات المجتمع المدني، كما أنه سيختار ايضا مشاركي الاطراف الباقية من لوائح اسماء تقدم له.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard