إعتصام لاهالي برجا وإقليم الخروب أمام معمل كهرباء الجية احتجاجاً على التقنين الكهربائي

20 أيلول 2015 | 15:02

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

نفذ شباب حراك المجتمع المدني، وشباب "من أجل برجا أفضل" اعتصاماً حاشداً، أمام معمل الجية الحراري، إحتجاجاً على التقنين القاسي في التيار الكهربائي في منطقة #اقليم_الخروب ، منذ أشهر عدّة.

وتحدّث ربيع دمج بإسم "شباب من أجل برجا أفضل"، فأشار الى "أننا لم نحضر الى أمام معمل الجية، لأننا قطاع طرق او هواة صراخ، بل حضرنا لنطالب بحقنا في العيش ببيئة سليمة".

وأضاف أن أهالي المنطقة قرروا المواجهة عبر دعوى قضائية ستقوم بها بلدية برجا، مدعومة بعريضة شعبية وقعت من قبل الآف البرجاويين"، معتبراً "ان الاعتصام اليوم، ما هو إلا رسالة قصيرة ستتبعه تحركات شعبية تصعيدية قد تصل الى حد الاعتصام المفتوح".

أما مطالب المعتصمين، فهي: "البدء بالعمل على الحد من التلوث فوراً، تعيين خبراء للكشف الفوري على نسبة التلوّث الناتج عن دخان المعمل، تأمين خط مباشر للمناطق المتضررة من المعمل بيئيا وصحيا، دفع التعويضات المناسبة للأفراد الذين ماتوا نتيجة السموم، تسديد كامل فواتير الاستشفاء والطبابة للذين تعرضوا للأمراض المستعصية كالسرطان، وتوفير العلاج الدائم لهم". 

ثم تلت خديجة المعوش بيانا بإسم المعتصمين، مطالبة مؤسسة كهرباء لبنان بإتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة تقنياً وفنياً عبر إستخدام نوعية فيول جيدة مطابقة للمواصفات العالمية، وإستخدام (oxygenmeters) لقياس نسبة الأوكسجين في الدخان الصادر عن المعمل، وإستخدام (opacemeters) لقياس كثافة الدخان المتصاعد لضبط عملية الحريق، وتجهيز مجموعات الانتاج في المعمل بوحدات معالجة تضخ مواد كيماوية إضافية على مادة الفيول من أجل تخفيض الانبعاثات، حرصا على صحة المواطنين القاطنين في محيط المعمل، بالإضافة الى الصيانة الدورية والمستمرة لمعدات الانتاج، وإستبدال الغير صالح منها بما هو مناسب، وتعيين لجنة من الخبراء والاطباء لدراسة أثر التلوث على صحة عموم أهالي البلدات المجاورة والمتضررة من المعمل".

وختمت: "لن نترك الساحات بعد الآن، وسنعود قريباً باعتصامات قد تصبح مفتوحة في حال لم تتم الإستجابة لمطالبنا بصورة طوعية". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard