هكذا قتلت أمها بالسكين بعد مشاهدة أفلام "داعش"!

17 أيلول 2015 | 11:43

تلفت استعادة صحيفة "الاندبندت" البريطانية حادثة جنائية حصلت منذ سنة في زمن تدفق المهاجرين الى اوروبا.

الصحيفة سلطت الضوء على جريمة مروّعة جرت فصولها في الدنمارك حين اقدمت الشابة ليزا بورش (١٥ سنة) على طعن والدتها الرسامة عشرين مرة بسكين المطبخ بمساعدة في التخطيط من صديقها المهاجر العراقي الاصل الذي التقطه في مركز للمهاجرين.

وقد بادرت ليزا بعد الجريمة الى الاتصال بالشرطة واخبرتهم انها حين اكتشفت الجثة رأت رجلاً ابيض يركض بعيداً من النافذة، لكن الشرطة سرعان ما شككت في سلوك الشابة، وحين بحثت في حاسوبها رأت العديد من أفلام ذبح "داعش" للرهائن. ودانت المحكمة ليزا بالسجن ٩ سنوات، وصديقها العراقي بالسجن ١٣ سنة على ان يرّحل بعدها من البلاد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard