خامنئي يندد بالتغلغل الاميركي "السياسي والثقافي"

16 أيلول 2015 | 16:48

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن الانترنت

حذر المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية في #ايران اية الله علي خامئني خلال استقباله اليوم الاربعاء قادة وكوادر قوات حرس الثورة من "التغلغل الثقافي والسياسي" الاميركي.

ونقل موقعه الالكتروني عنه قوله خلال اللقاء في حسينية الخميني ان "التغلغل الاقتصادي والامني يحظى باهمية اقل مقابل التغلغل الفري والثقافي والسياسي".

واضاف ان "حرس #الثورة_الاسلامية قادر على التصدي للتغلغل الامني".

وتابع المرشد (76 سنة) ان "العدو حاول بكل ما لديه التغلغل الثقافي من خلال المساس بالمعتقدات السائدة في المجتمع والعمل على تغييرها".
واعتبر ان "هدف العدو هو ان يتخلى الايرانيون عن مثالهم الثوري ويفقدون قوتهم".

وقال #خامنئي "يريدون ان يبقى الشعب نائما وبعد عشر سنوات، عندما لن اكون موجودا، سيحاولون تحقيق اهدافهم لكن المسؤولين والشعب لن يسمحا بذلك".

واوضح ان "الاعداء حينما يرون انفسهم عاجزين عن التوغل في مراكز اتخاذ القرار، يحاولون التأثير عليها وحينما تكون البلاد متأثرة بالنفوذ السياسي، فحينها ستكون حركتها وتوجهاتها متطابقة مع كل ما يمليه عليها المستكبرون".

وكان خامنئي قال الاربعاء الماضي انه لن تكون هناك مفاوضات خارج اطار الملف النووي مع الاميركيين الذين "لا يخفون عداءهم لايران" واصفا مرة جديدة الولايات المتحدة بانها "الشيطان الاكبر".

واضاف ان "الشعب الايراني طرد هذا الشيطان ولا ينبغي ان نسمح بعد طرده من الباب ان يعود من النافذة ويتغلغل من جديد".

وقد ابرمت ايران والقوى الكبرى (الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا) في 14 تموز الماضي اتفاقا تاريخيا حول الملف #النووي.
وقطعت ايران والولايات المتحدة العلاقات الدبلوماسية منذ 1980 لكن وزيري خارجية البلدين التقيا عدة مرات في الاونة الاخيرة في اطار المفاوضات النووية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard