"مش مسامحة" لنوال الزغبي: لياقة وفرادة واعتياد

15 أيلول 2015 | 10:29

المصدر: "دليل النهار"

في مجموعة من عشر أغان تطرح الفنانة نوال الزغبي أسطوانتها الجديدة "مش مسامحة" من إنتاج "مزيكا" في مزيج غنائي متنوّع.
ففي هذه الأسطوانة تختلف الزغبي في تطوّر انتقائها لنصوص الأغاني وفي تراوح أدائها بين حديث مشبع بالتعبير وتقليدي يعاود طرح أغان ذات نبض شعبي لبناني، عراقي، خليجي ومصري.

تبدأ الأسطوانة بالأغنية الشعبية الأنيقة والذواقة "يا جدع" التي تقول فيها: "أنا حبيتك يا جدع/ على حسّك أنا تدلعت دلع"، والتي تلامس فيها حسّ الجمهور مع مستوى لائق في النصّ والموسيقى لعزيز الشافعي. أما الأغنية التي تحمل عنوان الأسطوانة "مش مسامحة" للشاعر والملحّن نفسه فتدل على درجة مرتفعة من النضج عند نوال الزغبي كمغنية تمتلك إحساساً طربياً بدا خاصّاً وبديعاً، فالأغنية الرومانسية التي تميل إلى نمط طربي عصري كان ظهر بقوة في الثمانينات، تحمل شيئاً جديداً في اللحن المتنوع الجمل النغمية استطاعت الزغبي أن تستخدم فيه مساحات جميلة من صوتها. في بعض الأغنية تقول: "الدنيا فيها وفيها، بس أنا بختي/ في ناس قليلة الأصل ميّلوا بختي".

وفي الأسلوب الرومانسي للأغنية المصرية تغني الزغبي أيضاً "من الأول" من كلمات صلاح الكردي وألحانه و"ليك وحشة" من كلمات محمد الغنيمي وألحان محمد رحيم وفيها توزيعات موسيقية جميلة للغيتارات مع الإيقاعات. وتأتي "صوت الهدوء" لمحمد رحيم لتقدّم نكهة خاصّة في الأغنية الحديثة إذ ترتكز على السرد المونولوجي الجميل الذي ساد في الأغنية المصرية المعاصرة، وهي تذكر بـ"أنا بعشق البحر" لنجاة الصغيرة في بنيتها رغم اختلاف أدائها الغنائي والموسيقي ويقول بعضها: "وحدي قاعدة على البحر/ والجو رومانسي وسحر/ مع نفسي ومعاييش حدّ/ إلاّ اللي بحبو بجد". في الأغنية المصرية الرائجة والإيقاعية تقدم الزغبي مزيداً من أغان تجمع الجماهيري بما هو أنيق ومتقن مثل "والله بحبك" من كلمات هاني عبد الكريم ورامي صبري، و"الناس بيسألوني" من كلمات ناصر الجيل وألحان محمود الخيامي.

وتذهب إلى أغنيتها اللبنانية المثيلة لتجاربها الأولى، فتغني "عيوني لما بيشوفوك" وفيها نبض شعبي لبناني يشكل امتداداً حديثاً للفولكلور من كلمات أريج ضو وألحان سليم سلامة. أمّا "غريبي هالدنيي" من كلمات أحمد ماضي وألحان يلدز تيلبيل فهي الأغنية التي كانت المغنية طرحتها "سنغل" ولاقت رواجاً لما فيها من إحساس جميل وروح موسيقية وإيقاعية غربية تعتمد الغيتارات. لكن نوال الزغبي التي نجحت في هذه الخيارات، لم تكن موفقة تماماً في خيارات أخرى مثل غنائها الخليجي أغنية "ملعون" التي تقول فيها: "ملعون على هالدقة/ تجرحني وقلبي إنحرق"، فهذه الأغنية من كلمات فراس الحبيب وألحان علي صابر تبدو كفكرة في جرأتها وتبدو كإسترضاء لسوق الأغنية الخليجية، لذا لم تشكل لها حالة منفردة أو جديدة وإنما ارتكزت على الإعتياد الإيقاعي الخليجي. وأخيراً تأتي "غازلني" من كلمات حسين الشريفي وألحان حاتم العراقي كأغنية تشبه جمالية الأغنية العراقية الممتدة من التراث بإيقاعيتها والغزل الكثير الشفافية في نصّها الشعري، مع ذلك لم تنسجم تماماً مع صوت الزغبي الغنائي.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard