"عذراً بيروت... مجدل عنجر مش مزبلة لحدا"

11 أيلول 2015 | 17:08

المصدر: زحلة- النهار

لم يكن الاعتصام الذي دعت اليه، اليوم بعد صلاة الجمعة، بلدية #مجدل_عنجر ومشايخ البلدة ومخاتيرها بمشاركة بلديتي #عنجر و #الصويري، رفضا لقرار الحكومة اقامة مطمر في #السلسلة_الشرقية بمنطقة #المصنع الحدودية، مجرد اعتصام آخر قطعت فيه الطريق الدولية وتليت الخطب. فقد استولت عليه دينامية الشباب الذين نقلوا التعبير عن غضب  شعورهم بازدراء لهم ولمنطقتهم لم تتذكرها الحكومة سوى لاقامة مطمر فيها، الى مستوى المحاسبة، كسروا فيه كل البروتوكولات والمحرمات. رفع حراك ‎#عالطريق صور كل من يمثل او "يدّعي" تمثيل المنطقة نيابيا او سياسيا او حزبيا فنال نواب زحلة والنائب والوزير السابق عبد الرحيم مراد، حصتهم وكذلك رئيس لجنة النفايات الوزير اكرم شهيب. لم يهابوا محاولات انزال مناصرين لمراد صوره، وكان جوابهم صارما #كلن_يعني_كلن. وتحت توقيع #مجدل_عنجر_مش_مزبلة خصوا كل صاحب صورة بعبارة.

وعندما حضر النائب عاصم عراجي للمشاركة بالاعتصام، افهموه بصوت عال بانه غير مرحب به، استهجنوا حضوره متضامنا هو المنتمي الى "تيار المستقبل" المشارك في الحكومة التي اقرّت انشاء مطمر في بلدتهم. خاطبهم النائب عراجي، مؤكدا لهم "انا ضد اي وزير وافق على المطمر، انا ضد اقامة المطمر في كل منطقة البقاع الاوسط" مشيرا الى انه ابلغ هذا القرار الى المراجع المعنية، من بينها دار الفتوى. فردّ عليه الشباب صائحين: "استقل، ترجم اعتراضك، واستقل، لنحملك على الاكتاف، واي كلام غير هذا ضحك على الذقون".

فردّ رئيس بلدية مجدل عنجر سامي العجمي مؤكدا للشباب بان النائب عراجي، سبق واتصل به مؤكدا دعمه موقف مجدل عنجر المعارض للمطمر وبانه مستعد لتقديم استقالته لو اضطر الموضوع. ثم مضى العجمي مخاطبا الحكومة "نحن لسنا مزبلة، #عيب_عليكم، انزعوا هذا الموضوع من بالكم، لا تجربونا". واعاد القول بان "من يفكر بان يقيم مطمرا عندنا سنطمره فيه، واذا ارسلتم الشاحنات، سيطمر السائق قبل عودته".
إمام مجدل عنجر الشيخ محمد عبد الرحمن وصف الوزير شهيب ولجنة النفايات بانهم "شاهد ما شاف حاجة" بدءا من الطريق الذي سيتم سلوكه الى الموقع المزمع اقامة المطمر فيه، الى كونه على مقربة من #نبع_شمسين والى كون المنطقة هي مدخل #لبنان. وقال "هذا المكان ابتعدوا عنه، كما يبتعد الانسان عن قبره، لن تستطيعوا الوصول الا بدبابة او ملالة".

رئيس بلدية الصويري حسين عامر خاطب الحكومة قائلا "لا يجوز حلّ مشكلة منطقة على حساب منطقة اخرى". فيما رأى رئيس بلدية عنجر كربات بامبوكيان بان "مجل عنجر جدل عنجر وعنجر توأمان، وعندما تنضم الصويري الى هذا التضامن ويكبر، فمن الذي يتخيل انه احدا سيقف بوجهنا؟ التاريخ يشهد ان معركة عنجر استردت كرامة، لبنان وهذه الوقفة ستسترد كرامة البقاع الاوسط".

والقى خالد غنيم كلمة شباب مجدل عنجر قال فيها: "حكومة المصالح المشتركة والصفقات الفاسدة والمشاريع المشبوهة، حكومة الالوان الباهتة والاحزاب البالية والمافيات المجرمة، حكومة الفساد والمفسدين نقول لكم: مشروعكم لن يمرّ عندنا، ومطمركم لن يكون على ارضنا، وزبالتكم لن ترمى فوق مياهنا. ليت بقاعنا بقي ممحيا من ذاكرتكم، وحبرا منسيا فوق اوراقكم. فكل ما تطاله ايديكم يفسد، وكل ما تذكره ألسنتكم يدمر، فاردتم تحويله من بقاع الخير الى مزبلة للغير، خسئتم وشلت يداكم وخرست ألسنتكم. عذرا بيروت فأنت في قلبنا، ولكن ليس على حساب هوائنا ومياهنا واطفالنا. عذرا بيروت لا تلومينا، لومي الناهبين السارقين المفسدين، لومي وزراء ونواب لطالما عملوا وسوّوا فيكي وفينا".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard