ظريف والصين والنووي ثالثهما

11 أيلول 2015 | 13:41

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(أ ف ب).

قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم ان وزير خارجية ايران محمد جواد #ظريف سيزور بيجينغ الاسبوع المقبل لبحث #الاتفاق_النووي الايراني وجهود تعزيز العلاقات مع الصين.

وتوجد علاقات ديبلوماسية واقتصادية وتجارية وثيقة بين الصين وايران، بالاضافة الى العلاقات في مجال الطاقة وبذل وزير الخارجية الصيني وانغ يي جهودا حثيثة لدفع الولايات المتحدة وايران للتوصل الى اتفاق في شأن القضية النووية.

ووقفت الصين منذ وقت طويل ضد العقوبات الاحادية الجانب التي فرضت على ايران من جانب الولايات المتحدة وأوروبا وإن كانت أيدت عقوبات الامم المتحدة ونددت بالتهديدات باستخدام القوة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية هونغ لي في مؤتمر صحافي، ان ظريف سيسافر الى الصين يوم 15 ايلول تلبية لدعوة من وانغ.

جاءت أنباء الزيارة بعد يوم من احباط جهود يدعمها الجمهوريون لرفض الاتفاق النووي الايراني في مجلس الشيوخ الاميركي مما يمهد الطريق لتنفيذ الاتفاق.

وبموجب الاتفاق الذي تم التوصل اليه في تموز سيتم رفع العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة مقابل موافقة ايران على تقييد طويل الاجل لبرنامجها النووي الذي يشتبه الغرب في انه يهدف الى صنع قنبلة نووية.

وفي تموز، أبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ الرئيس الاميركي باراك #أوباما بأن الصين ستعمل مع الولايات المتحدة وآخرين لضمان تنفيذ الاتفاق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard