"تيار المستقبل": "حزب الله" يذرف دموع التماسيح على حقوق الإنسان في اليمن

11 أيلول 2015 | 11:56

أشاد #تيار_المستقبل، في بيان اليوم، بـ"تضحيات شهداء المملكة العربية #السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين الذين سقطوا دفاعاً عن وحدة اليمن وعروبتها، وقدموا النموذج المطلوب في مواجهة مشاريع الهيمنة والتمدد الإيراني وتأجيج الحروب المذهبية في المنطقة".

وتوقف عند البيان الصادر عن #حزب_الله، قبل يومين، ودعواته المتكررة للنيل من الدور السعودية في حماية الوجود العربي من المتآمرين عليه، ولا سيما الجهود المباركة التي تبذلها المملكة العربية السعودية، لإنقاذ الشرعية اليمنية العربية من ويلات الانقلاب الحوثي، وإعادة الأمل للشعب اليمني بتخليصه من هول الجرائم التي ترتكبها الميليشيات الحوثية بحقه".

واعتبر "تيار المستقبل" أن "بيان "حزب الله" الأخير، وما تضمنه من تهجم مستمر ضد المملكة العربية السعودية، ليس مستغرباً، ولن يكون الأخير، وهو أبلغ تعبير عن الصدمة المستمرة، وعن مدى الانزعاج الإيراني من التطورات والنجاحات الميدانية التي تحققها قوات التحالف العربي في اليمن، ولا سيما تحرير الجنوب، وعودة الشرعية إلى عدن، في الطريق إلى عودة كل اليمن إلى حضن الشرعية العربية".

وشدد "تيار المستقبل" على أن "دموع التماسيح التي تذرف على حقوق الانسان في اليمن، هي حلقة من حلقات التباكي الكاذب على دماء العرب والمسلمين . فأين هي هذه الدموع من الانقلاب على إرادة الشعب اليمني في رفض التدخل الإيراني بشؤونه الداخلية؟ وأين هي من تورط الحرش الثوري الإيراني في الحروب الأهلية العربية، من اليمن الى العراق الى سوريا؟ وأين هو "حزب الله" من دماء السوريين التي تراق يومياً بآلات الحرب الإيرانية ومرتزقة بشار الأسد في #الزبداني وحمص وادلب وسائر الجهات على طول المساحة السورية وعرضها؟".

وختم "تيار المستقبل" بيانه بالقول :"إن اليمن يسير نحو تاريخ جديد، يريده أبناء هذا البلد عربياً بامتياز، وهو ما تؤتمن المملكة العربية السعودية على حمايته مهما بلغت التضحيات".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard