تقييم الحراك لتظاهرة 9 أيلول...ولماذا أغضب المسرح البعض؟

10 أيلول 2015 | 17:34

المصدر: "النهار"

بعد تحرّك 9 أيلول الذي دعت إليه #طلعت_ريحتكم بالتنسيق مع الحملات الأخرى الفاعلة، ظهرت العديد من الانتقادات حول التحرّك على وسائل التواصل الإجتماعي، خصوصاً في ما يتعلّق بالمسرح الذي أنشئ للمناسبة، مع الشاشة الكبيرة والصوتيّات، التي اعتبرها البعض أشبه بـ"كرنفال" أكثر منه تحرك شعبي، الى انتقادات أخرى طالت ما سميَ "تفرد الحملة بقرار الشارع"، ومنع المتظاهرين من بلوغ ساحة رياض الصلح. 

وردت "طلعت ريحتكم" على الانتقادات عبر بيان نشرته على صفحتها في موقع "فايسبوك"، رأت فيه ان "البعض امتعض من وجود مسرح وجهاز صوت مركزي، ولجنة تنظيم قام بعض أفرادها بمنع المشاركين من الوصول الى ساحة رياض الصلح، والهدف من هذه القرارات التي اتخذت بشكل جماعي هو رد التهمة بأن مكونات الحراك مقسمة والوقوف معاً بوجه طاولة الحوار".  وأكدت الحملة أنها "لم ولن تسعى أبداً لمصادرة آراء الناس أو اختزال نبض الشارع بل على العكس".

وفي حديث مع أحد منظّمي "طلعت ريحتكم" مروان معلوف، للوقوف على تقييم الحملة لتحرك 9 ايلول، رأى أن" الشعب اللبناني أثبت أنه لن يتوقّف عن الحراك ، مهما حاولت السلطة أن "تنفّس" الشارع، وان الحراك سيكمل، خصوصاً أنه يوجع السلطة". ورداً على سؤالنا عن تناقص عدد المتظاهرين، رأى أن "العاصفة الرملية ساهمت في إبعاد الكثيرين عن الشارع، وكذلك تخويف السلطة السياسية للمواطنين من خلال إغلاق الإدارات العامة وإنشاء منطقة أمنية في وسط بيروت"، مردفاً أن "عدد المشاركين كان جيّداً اذا ما أخذنا في الاعتبار كل تلك العوامل". وأضاف أن "الحملة تأخذ كلّ الانتقادات بعين الاعتبار لتقييم عملها، "فالعالم سبقونا على الشارع".

أما بالنسبة لخطّة وزير الزراعة أكرم شهيّب التي قيل أنها تستوفي كل الشروط البيئية والصحية، فـ"طلعت ريحتكم" تدرس تفاصيلها مع خبراء بيئيين، للرد عليها، مذكراً أن الحملة تريد حلولاً مستدامة، حتى خلال المرحلة الانتقالية، وهناك العديد من الأمثلة التي تثبت أن الحلول الآنية لا تطبّق كما هو معلن، ومنها مطمر الناعمة الذي فُتحَ لـ18 سنة، بينما كان من المقرّر أن يبقى لفترة أقل. "لا نريد أن يتكرّر هذا الأمر"، يقول معلوف.

"بدنا نحاسب": لتحرّك شعبي لا كرنفال
أما حملة #بدنا_نحاسب ، فستعقد اجتماعاً تقييمياً لحراك 9 أيلول ولخطّة شهيّب، بحسب ما أفاد أحد منظّمي الحملة علي حمّود.

ورأى في حديث لـ"النهار" أن الحملة تعتبر حشد الاربعاء جيّداً، نسبة إلى أحوال الطقس والناس، مقارنة بمرّات سابقة حضر فيها أكثر من ضعف المشاركين. إلاّ أنّ الحملة تفاجأت بالمسرح، بحسب حمّود، الذي نقل وجهة نظر "بدنا نحاسب" الرافضة تماماً لتحوّل الحراك الشعبي "كرنفالاً". ويبدو أن التنسيق ليس في كل الأمور،  إذ أن "بدنا نحاسب لم تدعَ إلى اجتماع تنسيقي قبل التحرّك، ولم يتمّ إعلامها بالمسرح"، وفق حمود
ورداً على سؤال عن كيفية التنسيق،قال: "نحن متّفقون على العمل الميداني المشترك، ولكننا نختلف في الرؤية السياسية". وأكّد أن ما حصل "غير مقبول لأنه لا يمثل  شكل التحرّكات الذي يوصل الناس إلى حقوقها"، مذكراً بتحرّك 8 آب الذي حذّرت جرّاءه "بدنا نحاسب" من أي تصادم يمكن أن يحصل بين المنظّمين والناس.

وأشار إلى منع حملة #طلعت_ريحتكم الناس من التوجّه إلى رياض الصلح الأربعاء، أو من الدخول إلى وزارة البيئة، فـ"لا يمكن لـ"طلعت ريحتكم" أن ترشق الحجارة وقت تشاء وتسمي غيرها بالمندسّ لو فعلها. كما لا يمكنها أن تمنع الناس من التوجّه إلى السرايا الحكومية إلاّ إذا كانت تريد التوجّه بنفسها إلى المكان". يتكلّم الشاب العشريني من منطلق "الحرص" على الحراك، مؤكداً أنه "لن يقسّم كما يحاول البعض فعله، لكنّ الحلّ يكمن في تفكيك النظام وفي تحمّل كلّ الحملات مسؤوليات أخطائهم".
وبالنسبة للخطّة التي طرحها شهيّب، الإيجابية الوحيدة التي رأتها "بدنا نحاسب" تمثلت في إعادة أموال البلديات لها، لكنها تصبو الى حل بيئي كامل متكامل.
وتجري الحملات الأخرى كـ #الشعب_يريد اجتماعاً تقييمياً حول هذه الأمور.

#حلوا_عنا

ورأى ابرهيم دسوقي من حملة #حلوا_عنا أن ما جرى في تحرك 9 أيلول كان" أكثر من جيّد بل ممتاز، انطلاقاً من "ان العاصفة الرملية شكّلت خطراً حقيقياً على الناس، الذين أخذوا احتياطاتهم بعد سماع الأخبار عن حالات الاختناق. كما أنّ إنشاء شبه ثكنة في وسط بيروت كاد يرعب الناس، لكنهم أصروا على النزول، وعلى رغم التحليلات التي كتبت قبل يومين من أننا سنرى "الدم على الأرض وسيؤخذ الحراك إلى مكان سيئ"، أكد الحشد أن 29 آب ليست لحظة صدفة أو لحظة عابرة، بل هناك إصرار من المواطنين على عدم الخروج من الشارع قبل تحقيق الإنجازات، وقبل حصول التغيير المنشود".
وأضاف أن الأمر الآخر الذي تنظر اليه "حلوا عنّا" بإيجابية هو "الإرتقاء بتنظيم الحراكات من الحملات المنظّمة، وعبّرت عن هذا الأمر الكلمة الموحّدة، وكلمات المناطق، التي كانت جميلة شكلاً ومضموناً".
ورأى أنه من الواضح أن "المنظمين يتعلّمون من الأمور الإيجابية ويعزّزونها ويمتنعون عن الأمور السلبية التي حصلت في تحرّكات سابقة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard