يعتاش من برميل النفايات!

11 نيسان 2013 | 11:12

الحكومة تبحث عن مخارج تأيفها. مجلس النواب غارق في "الستينات"، في جمهورية تفتش عما تبقى من صلاحيات لاجراء الانتخابات. ومن المؤكد ان المواطن في واد آخر. هاجسه المأكل والملبس حتى في برميل النفايات. في الصورة، ولد يبحث عن مورد رزق في برج حمود لدى "سوكلين". تسأله عن اسمه وهويته، فيجيب: " لبناني، سوري، تركماني لا فرق. في شغل"؟.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard