القضاء التركي يامر بالافراج عن صحافيين بريطانيين اثنين موقوفين بتهمة "الارهاب"

3 أيلول 2015 | 16:40

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن الانترنت

أمرت محكمة في ديار بكر (جنوب شرق) بالافراج عن صحافيين بريطانيين اوقفا الاسبوع الماضي في تركيا على اساس اتهامات ب"الارهاب" كما افاد مصدر قضائي.

واوضح المصدر نفسه ان الصحافيين في قناة فايس نيوز الاعلامية جايك هانراهان وفيليب بندلبري سيغادران السجن في اضنه (جنوب) "في الساعات المقبلة" مضيفا ان مترجمهما العراقي سيبقى في السجن.

واوقف الصحافيان ومترجمهما الاسبوع الماضي اثناء تغطية المواجهات بين قوات الامن ومتمردي حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا.
والاثنين وجهت محكمة في دياربكر كبرى مدن جنوب شرق البلاد حيث الغالبية الكردية، اليهما رسميا تهمة "المشاركة في انشطة ارهابية" وامرت بايداعهما السجن حتى محاكمتهما ما اثار انتقادات شديدة.


وقالت وكالة انباء الاناضول ان بين التهم التي وجهها القاضي صورا التقطها الصحافيان لشبان مقربين من حزب العمال الكردستاني وهم يعدون زجاجات حارقة.

والقناة التي نفت هذه الاتهامات وطالبت بالافراج فورا عن صحافييها دانت نقلهما الى اضنة.

ودانت واشنطن وبروكسل ومنظمات مدافعة عن حقوق الانسان بشدة سجن الصحافيين والضغوط التي يمارسها نظام انقرة الاسلامي-المحافظ على الاعلام.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard