النووي الإيراني إلى مجلس النواب الأميركي

3 أيلول 2015 | 09:00

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اعلن زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس النواب الاميركي كيفن مكارثي ان المجلس سيصوت الاسبوع المقبل على الاتفاق الدولي حول البرنامج #النووي_الايراني.

وقال مكارثي في بيان ان "مجلس النواب سيصوت الاسبوع المقبل على اقتراح قانون لرفض الاتفاق النووي مع ايران".
واضاف ان "هذا التصويت سيكون له تأثير هائل على امننا القومي كما على امن اصدقائنا وحلفائنا حول العالم".
وكان المجلس قرر التصويت في ايلول على الاقتراح ولكن من دون ان يحدد متى بالضبط.

وتعارض غالبية المشرعين الاميركيين الاتفاق الذي ينص على رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران، وهم يحذرون من ان ذلك سيوفر لها ما يصل الى 150 مليار دولار يمكن ان تستخدمها في دعم عمليات ارهابية او القيام بعمليات ضد #اسرائيل، حليفة واشنطن.

وتابع: "مع وقوف اغلبية واضحة من اعضاء الكونغرس والشعب الاميركي ضد هذا الاتفاق فإن مجلس النواب لن يوافق على هذا الاتفاق. انه اتفاق سيئ لبلدنا ولحلفائنا".

وبعد تصويت مجلس النواب ستنتقل الكرة الى ملعب مجلس الشيوخ. وفي حال صوت الكونغرس بمجلسيه لمصلحة اقتراح القانون الرافض للاتفاق فان الرئيس باراك اوباما سيستخدم الفيتو ضده. وللتغلب على الفيتو الرئاسي، يجب ان يحصل معارضو الاتفاق على اصوات ثلثي اعضاء #الكونغرس بمجلسيه، وهو امر تأكد انه اصبح متعذرا بعدما اعلن 34 عضوا في مجلس الشيوخ، اي اكثر من الثلث، تأييدهم للاتفاق.

وبعدما ضمن عدم حصول معارضي الاتفاق على الاقلية المعطلة للفيتو في مجلس الشيوخ، يسعى البيت الابيض الان الى الحصول على 41 صوتا في المجلس لمنع الجمهوريين من الحصول على 60 صوتا لازمة لرفض الاتفاق.

ومن شأن ذلك ان يجنب اوباما خطوة محرجة تتمثل في جمع تحالف اقلية من اجل الحفاظ على الاتفاق التاريخي، وهي عملية من شانها ان تزرع الشكوك بين الاميركيين وحلفاء واشنطن الدوليين الذين يحرصون على الحصول على التزام قوي من الولايات المتحدة بالاتفاق.

واعرب عدد من الديموقراطيين المؤيدين للاتفاق عن قلقهم العميق بشان التزام ايران بالاتفاق الا انهم اكدوا ان ذلك اهون الشرين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard