أين ضمائركم؟

2 أيلول 2015 | 15:21

تناقل ناشطون سوريون  على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور لطفل سوري لفظته أمواج البحر إلى الشاطىء في بودروم - #تركيا.
وكتب الناشطون "إنها جثة طفل سوري هرب من بلاده كي لا يكون هدفاً للبراميل المتفجرة فلفظته أمواج البحر إلى الشاطىء".

وتتزايد أخبار غرق المهاجرين السوريين، خلال محاولتهم الوصول إلى #اوروبا عبر رحلات الموت بحراً.

مشاهد البحث عن اللجوء وهجرة السوريين واجتياز الحدود ومنعهم من دخول البلاد تتزايد، وبالأمس سمعنا عن جثث عشرات المهاجرين في شاحنة قرب حدود #المجر #النمسا، واليوم جثة هذا الطفل الذي لم ير من الحياة سوى جزئها المظلم، أين ضمائر العام مما يجري. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard