فيينا تنتفض بعد مأساة "شاحنة الموت"

1 أيلول 2015 | 07:49

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

تظاهر الالاف في #فيينا تضامناً مع اللاجئين وتنديدا بالمعاملة السيئة التي يتعرضون لها، وذلك بعيد ايام على اكتشاف شاحنة بداخلها 71 جثة لمهاجرين غير شرعيين متروكة على طريق سريع في شرق البلاد قرب الحدود مع #المجر.

والمتظاهرون الذين قدرت الشرطة عددهم بـ20 الفا، تجمعوا اولا في محطة ويستبانهوف للقطارات قبل ان ينطلقوا في مسيرة جابوا خلالها شارعا تجاريا محاذيا، وذلك في الوقت الذي كان يقام فيه قداس في كاندرائية سانت-اتيان في فيينا عن راحة انفس #المهاجرين الـ71 الذين قضوا في "شاحنة الموت".
وقال اسقف فيينا الكاردينال كريستوف شونبورن خلال القداس الذي حضره مسؤولون كبار في الحكومة النمسوية "كفانا، كفانا موتى، كفانا معاناة واضطهادا"، مشددا على ان مجرد التفكير في المصير الذي لقيه الضحايا داخل الشاحنة هو امر "مروع جدا".

وجرى القداس والتظاهرة بعيد وصول قطارات من بودابست الى محطة ويستبانهوف على متنها مئات المهاجرين وذلك بعدما ظلوا عالقين لساعات عند الحدود المجرية- النمسوية.

وبعد وصول هؤلاء المهاجرين، وغالبيتهم ليس لديه تأشيرة، الى محطة ويستبانهوف، غادر قسم منهم على متن قطار الى مدينة سالزبورغ النمسوية في حين اكمل القسم الآخر طريقه بالقطار الى #ميونيخ في جنوب #ألمانيا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard