ماذا قال صاحب مدينة الملاهي التي قضى فيها الطفل الياس؟

31 آب 2015 | 17:34

بالرغم من فظاعة الفاجعة التي تعرّضت لها عائلة أبي نادر بفقدانها الفتى الياس جورج أبي نادر(9 أعوام) وإصابة ابنة عمته كلويه جهاد شربل (7 أعوام) بإصابات حرجة، إلا أن الحادث أعاد فتح ملف السلامة العامة في الملاهي والنوادي العامة المخصصة لألعاب الأطفال والأولاد والتي في معظمها لا تُراعي أدنى شروط السلامة العامة مع تسيب الأوضاع وعدم المحاسبة والمعاقبة.
وما حصل في #عاليه هزّ مشاعر اللبنانيين وأحاسيسهم وجعل الجميع في حال من الحذر على سلامة أبنائهم، خصوصا وأن الجميع بات يعرف أنه لا من حسيب ولا من رقيب على السلامة العامة ليس في موضوع مدن الملاهي فقط إنما في كافة الملفات.

"النهار" تحدثت الى السيد نايف ريدان أحد الأشقاء مالكي العقار والمستثمر الوحيد لمدينة الملاهي في عاليه حيث وقع الحادث عصر السبت، والذي فور وقوع الحادث تمّ توقيف ابنه شادي لدى فصيلة درك عاليه، كما تمّ ختم مدينة الملاهي بالشمع الأحمر، ريدان قال: "أولا نأسف لحصول هذا الحادث ونترحّم على الفتى، فالمصاب جلل ولا أحد يُعوّض هذه الخسارة. نحن نُشغّل هذه المدينة منذ 13 عام لنُفرح الأولاد لا لنفجعهم وأهلهم، وما حصل قضاء وقدر، وهو ما لم يحصل معنا على شاكلته منذ تأسيس مدينة الألعاب هذه".
واضاف:" نحن نعمل في عاليه منذ سنوات ولدينا فريق صيانة يعمل 24 على 24 ساعة بعكس ما تناوله البعض، وإن ما حدث بات واضحاً لدى كل الأجهزة الأمنية وكل التقارير تُشير الى أن الحادث قضاء وقدر، وقد تمّ الكشف على اللعبة موضوع الحادث وتمّ تشغيلها إثر الفاجعة ستّ مرات متتالية من قِبل خبراء مختصين وتبين أن لا عطل فيها، ونحن ننتظر الخبير المحلف ليسطّر تقريره حول هذا الموضوع. وأنا على استعداد أمامكم أن أشغّل هذه اللعبة وعلى متنها عائلتي ومن يخصني لأريكم أن عملها سليم. أنا لا أقول ذلك للتبرير بل لأرد على ما تناولته وسائل الإعلام ومن خلالها مواقع التواصل الاجتماعي. إن الحادث الآن بيد الأجهزة الأمنية التي تعمل على التدقيق وابني موقوف، وأنا تحت التصرّف بما يُظهره التحقيق".
وسُئل ريدان: إذا كان كل شيء يعمل بشكل طبيعي فكيف إذن وقع الحادث؟. فأجاب: "الحادث وقع عندما وقف الولد لاهيا، وهذا ما كان يجب أن لا يفعله في هذه اللعبة، ففقد توازنه وتعلق بإبنة عمته (كلويه) فهوى الإثنان أرضاً وعندها علا الصراخ. وبعكس ما سمعت فإن ابني شادي وعمال المؤسسة هرعوا الى مكان الحادث وحاولوا مساعدة المصابين إلا أن أهلهم فضّلوا نقلهما بسيارتهم الى مستشفى الإيمان. هذا ما حصل والتقارير تُشير الى ذلك".
وأشار ريدان أن هناك محاولات جرت للاتصال بكل من أهل الضحية والمصابة إلا أن الجواب جاء سلبياً. وقال: "نحن نشعر معهم ويحقّ لهم أي ردة فعل".
وختم:" نحن نتحدث عن الموضوع ونعلم أن الجمرة ما بتحرق غير مطرحها، إلا أننا نُقدر حجم الكارثة التي وقعت على هذه العائلة الكريمة ولا شيء يُعوّض الخسارة. إنما علي توضيح أمر أخير لأقول إن الإعلام حضارة ورقي إلا أنه يبدو عند البعض شيئًا آخر، لقد اقتحم أحد مراسلي محطات التلفزة مدينة الملاهي بالرغم من أنها مقفلة بالشمع الأحمر حتى إشعار آخر، ليتحدث من داخلها وكأنه يقوم بسبق صحافي غير آبه للمحاذير القانونية بينما المصيبة أكبر بكثير، خصوصاً وأنه قفز فوق السياج أمام مرأى من المارة. إني أكتفي بهذا ولا بد أن تُظهر الحقيقة".

اليك جديد فساتين السهرة والإكسسوارات لتستعدي لموسم اعراس حافل هذا الصيف

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard