الكنيسة الارثوذكسية في صربيا تدعو السكان لمساعدة المهاجرين

27 آب 2015 | 18:46

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن الانترنت

دعت الكنيسة الارثوذكسية في صربيا ابناءها الى تقديم المساعدة "بمحبة وتواضع" للوافدين الى صربيا من الشرق الاوسط هربا من النزاعات في هذه المنطقة، في طريقهم الى اوروبا الغربية.

وقالت الكنيسة في بيان نشر على موقعها على الانترنت ان "الكنيسة تتعاطف مع كل اللاجئين الوافدين من الشرق وهي تدعو الدولة الى مساعدتهم بكل الوسائل الممكنة، وتدعو الشعب لفتح قلبه وروحه لهم".

وجاء هذا البيان في ختام اجتماع للسينودس برئاسة البطريرك ايريناوس.

والمعروف ان غالبية المهاجرين الذين يمرون عبر صربيا في طريقهم الى اوروبا الغربية هم من المسلمين.

ودرس السينودس تقريرا حول سبل تقديم المساعدات الانسانية لالاف المهاجرين الذين يعبرون صربيا. وقدمت هذا التقرير منظمة "حب الانسان" التي انشأتها الكنيسة الارثوذكسية وسبق ان عملت بفاعلية في مطلع التسعينات عندما اجتاحت دول يوغوسلافيا السابقة حروب دامية اودت بحياة عشرات الاف الاشخاص وشردت مئات الالاف.

واضاف البيان "نصلي لعودة التعقل الى القوى الغربية التي تقف وراء الحروب الاهلية في الشرق الاوسط ولكي يتوقف العنف واعمال الاضطهاد التي تطاول الشعوب الفقيرة".

ويجتاز عشرات الاف المهاجرين صربيا ومقدونيا في طريقهم الى دول الاتحاد الاوروبي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard