معارك بين "حركة الشباب" والقوات الصومالية تحصد عشرات القتلى

27 آب 2015 | 12:23

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

قتل 30 مقاتلا على الاقل خلال معارك بعد مكمن نصبه اسلاميون من #حركة_الشباب لموكب تابع للقوات الموالية للحكومة في جنوب غرب #الصومال كما اعلنت عدة مصادر.

وتعرض الموكب للمكمن قرب قرية تولو بارواغو في منطقة جيدو الحدودية مع كينيا واثيوبيا.

وذكر مسؤول محلي حصيلة تشير الى مقتل 32 اسلاميا و11 جنديا فيما تحدثت حركة الشباب التي تبنت العملية عن مقتل 19 شخصا وكلهم في صفوف القوات الموالية للحكومة. من جهته قال زعيم قبلي محلي يدعى عبد الله حلان ان المعارك اوقعت حوالى ثلاثين قتيلا.

وقال محمد بورال المسؤول في السلطات المحلية ان "المعارك كانت قوية وسقط 32 مقاتلا من الاعداء الشباب بينهم قادة كبار". واضاف: "خسرنا 11 جنديا فيما اصيب 16 بجروح".

واعلنت حركة الشباب في بيان ان "المجاهدين نصبوا بنجاح كمينا ضد موكب عسكري يقل مسؤولين كبار مرتدين ما ادى الى مقتل 19 شخصا".
وقد تمكنت القوات الموالية للحكومة في الصومال بدعم من قوة الاتحاد الافريقي من طرد حركة الشباب من مقديشو في اب 2011 ومنذ ذلك الحين من كل البلدات التي كان يسيطر عليها الاسلاميون. لكنهم لا يزالون يسيطرون على مناطق ريفية كبرى في جنوب البلاد.

وتخلت حركة الشباب في السنوات الماضية عن المعارك التقليدية واصبحت تقوم باعمال مسلحة وهجمات انتحارية واعتداءات وبعضها طال العاصمة #مقديشو.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard