البنتاغون يعاود التحقيق في مقتل مدنيين افغان

25 آب 2015 | 21:10

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن الانترنت

اعلنت وزارة الدفاع الاميركية انها عاودت التحقيق في مزاعم عن دور للقوات الخاصة الاميركية في مقتل مدنيين افغان في ولاية ورداك بين العامين 2012 و2013، مؤكدة بذلك معلومات اوردتها خصوصا صحيفة نيويورك تايمز.

وقال كريس غري المتحدث باسم دائرة التحقيق في القوات البرية الاميركية "تم كشف معلومات وخيوط تتطلب تحقيقات اضافية".

ويتناول التحقيق الدور الذي ادته وحدة في القوات الخاصة الاميركية في اقليم نرخ بولاية ورداك بين نهاية 2012 وبداية 2013 في مقتل مدنيين افغان.
وكانت السلطات الافغانية اوقفت في ايار 2013 مترجم هذه الوحدة زكريا قندهاري بتهمة تعذيب وقتل مدنيين.

وجاء في تحقيق ميداني نشرته مجلة "رولينغ ستون" في تشرين الثاني 2013 ان عناصر هذه الوحدة قد يكونون سهلوا او شاركوا في عمليات تعذيب وقتل.

ورجحت السلطات الافغانية مقتل 18 مدنيا في عمليات مرتبطة بالوحدة الاميركية.

واثارت القضية ازمة بين قوة التحالف (ايساف) وحكومة الرئيس السابق حميد كرزاي. واضطرت القوات الاميركية الى سحب الوحدة المذكورة من اقليم نرخ.
وبعد انسحابها في نيسان، عثر على رفات لعشرة اشخاص مدفونة قرب القاعدة العسكرية للوحدة وفق مصادر افغانية.

واضاف غري "نحن عازمون على التحقيق في هذه الاتهامات حتى النهاية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard