الشماليون زحفوا في "الويك اند" الى البحر والارياف

24 آب 2015 | 13:15

المصدر: "النهار"

يبدو ان القلق عند بعض السفارات الاجنبية والعربية آخذ في الازدياد جراء "شغب" #بيروت المحق ضد النفايات المنزلية والصناعية و"السياسية ". وبما ان #لبنان ليس كله بيروت اوجبل لبنان فان المحافظات الاخرى تعيش اياماً عادية طبيعية .

وبين البحر والقمم ،امضى الشماليون ومحبو الطبيعة ،امس الاحد بعيداً من ان تزكم انوفهم روائح النفايات، او تصم اذانهم الشعارات والهتافات، واصوات الرصاص المطاطي او الحي.

فالبحر والشواطئ والمنتجعات غصت برواد السباحة هرباً من الحر واستراح الوافدون على الرمال ومارسوا السباحة واستقطبت المنتجعات في شكا العددالاكبر من الرواد.

وتوجه آخرون الى الجرود فكانت غابة #الارز ملاذهم وشارك البعض منهم قي قداس الاحد في باحة كنيسة التجلي في الغابة ثم انطلقوا عبر ممرات الغابة يتنزهون ويستكشفون . ومن الارز الى قنوبين او بقاعكفرا لاكمال مسيرة الحج والصلاة كي يشفع مار شربل بلبنان ويخلص شعبه.

وكان لمخيم فريق "اهن ادفانتشرز" حصته من الزيارات في عطلة نهاية الاسبوع فقصده كثيرون لينعموا بصقيع الجرود وببرودة ضبابها ومارسوا هواياتهم الرياضية المحببة الى قلوبهم وتناولوا الغداء التراثي التقليدي.

كذلك كان لمحمية حرج اهدن نصيب من الزيارات وغصت المهرجانات بالحضور والكل غنى ورقص وفرح.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard