الراعي: هذه الفوضى العارمة هي نتيجة الامتناع عن انتخاب رئيس للجمهورية

23 آب 2015 | 21:30

المصدر: ايطو- النهار

  • المصدر: ايطو- النهار

حيا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس #الراعي، "المواطنين المتظاهرين في بيروت وفي كل أنحاء لبنان" احتجاجا على أزمة النفايات، منتقدا "طريقة قمع الشباب المتظاهرين سلميا"، واعتبر أن "هذه الفوضى العارمة هي نتيجة الامتناع عن انتخاب #رئيس للجمهورية".

وتوجه الراعي في عظة ألقاها خلال قداس ترأسه في دير سمعان في #أيطو، الى السياسيين بالقول هذه الفوضى العارمة على كل صعيد، من دون اي مساءلة ومحاسبة، انما هي نتيجة واضحة لامتناعكم عن انتخاب رئيس للجمهورية، وبالتالي بغية منع قيام الدولة القادرة بمؤسساتها، التي من شأنها ان تحفظ للشعب حقوقه، وان تضع حدا لشجع النافذين المستأثرين بمقدرات الدولة".
واضاف: "لذلك دينونتكم عند الله والتاريخ عظيمة. اما المواطنون المتظاهرون في بيروت وفي كل انحاء لبنان فنحييهم ونهنئهم على روح المسؤولية الجارية في عروقهم، ونقدر تضحياتهم متحملين الجوع والعطش والتعب والسهر وعدم الراحة والنوم. نبارك مطالبتهم ببلد نظيف من كل تلوث مادي واخلاقي وسياسي، لكننا نريدها ايضا وبنوع خاص، مطالبة بما هو الاساس لكل شيء، ونعني المطالبة بانتخاب فوري لرئيس للجمهورية".

وتابع "وما آلمنا بالاكثر هو ان التظاهرة السلمية لمطالبة المسؤولين السياسيين بواجباتهم، قد تحولت الى صراع دام مع القوى الامنية، وانحرفت عن هدفها الاساسي الرفيع الذي يبتغيه جميع المواطنين اللبنانيين. كفى الاستهتار بالشعب وبكرامته وحقوقه ومستقبله، والدستور يؤكد ان الشعب هو مصدر السلطات. مما يعني ان لا مبرر لاي سلطة تحتقر الشعب وتستغل طيبته".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard