بو صعب من سبعل: التعاون بين المجتمعات المدنية والبلديات ووزارة التربية يغير مجتمعاتنا

23 آب 2015 | 12:35

المصدر: سبعل - "النهار"

رعى وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، افتتاح مدرسة راشيل اده الرسمية في بلدة سبعل في قضاء زغرتا، خلال حفل دعت اليه جمعية ملح الارض وبلدية سبعل، واقيم في حدائق المدرسة، بحضور النائب اسطفان الدويهي، النائبين السابقين نائلة معوض وقيصر معوض، الوزراء السابقين هنري طربيه، ميشال اده، شكيب قرطباوي، ويوسف سعاده،رئيس حركة الاستقلال الاستاذ ميشال معوض ووجوه تربوية وثقافية واجتماعية وحشد من المدعويين.

بداية الاحتفال كان النشيد الوطني اللبناني باصوات طلاب من المدرسة، ثم كلمة ترحيب وتعريف من الزميل الاعلامي جو لحود، وتحدث نائب رئيس بلدية سبعل الدكتور وليم باخوس مرحباباسم البلدية.بعد ذلك تحدث السفير الايطالي ماسيمو ماروتي فقال:" لقد عملنا منذ سنوات على تحقيق هذا المشروع الذي ساهمت فيه ايطاليا بمبلغ مالي وقدره 400 ألف دولار أميركي، كما ساهمت بانجازه من خلال خبرائها من منظمات غير حكومية ايطالية.ان هذا المشروع هو إنجاز ليس فقط للبلدية وإنما للمنطقة كلها لأنه من خلاله سيؤمن حق التعليم والدراسة والبنى التحتية الحديثة لهذه المدرسة ويستجاب لحاجات التربية ومتطلباتها كما سنصل من خلاله الى تحقيق التطور والتقدّم البشري وحق الطفل بمستقبل أفضل ونمنح له الأمل.

من ثم كان فيلم مصور يحكي قصة مدرسة راشيل اده منذ انطلاقها في العام 1973 الى اليوم.

ثم تحدثت نائب رئيس جمعية ملح الارض ومصممة المشروع السيدة جوزيان طربيه،من ثم سلم طلاب المدرسة الانسة يارا غبريال اده درعا تكريمية. بعد ذلك تحدث رئيس جمعية ملح الارض الاستاذ غبريال ميشال اده واخيرا تحدث وزير التربية الياس بو صعب فقال:" اود الاعتراف ان هذا الحفل لم يسبق لي ان شاهدت مثله خلال فترتي في وزراة التربية، لانه عمل نموذجي وفريد من نوعه، يفتخر به لبنان ووزارة التربية. اهنئكم على هذا العمل الجبار.

اضاف بو صعب:"كلنا نريد مدرسة رسمية ولا احد يريد تمويل مدارس جديدة، وفي هذه الحكومة لم تكن اولولياتهم بناء اجيال، ونحن سنعمل حتى تكتمل هذه المدرسة بخيرة الاساتذة والطلاب. انها المدرسة الوحيدة في جرد قضاء زغرتا التي تتسع لعدد كبير من الطلاب، وهي امل للمدارس الرسمية في لبنان، وهنا اريد ان اؤكد ان اي عمل بين المجتمع المدني والبلدية وبين الدولة يبدل في مجتمعنا، وآمل ان يشبك المجتمع المدني يده بيد البلديات حتى نعمل معا في الموضوع التربوي والمدارس، وان المدير العام فادي يرق معني جدا بمتابعة هذا الملف، من اجل استكمال تجهيز ما هو مطلوب".

وتابع بو صعب: "لا استطيع ان اكون في زغرتا من دون ان اوجه تحية محبة وتقدير للصديق الوزير سليمان بك فرنجيه، لانني كلما اتصل به، لاي موضوع تربوي في زغرتا يقول، من لديه كفاءة اكثر تتجهون اليه، وكذلك السيدة نائلة معوض، ووجدت انهما متفقان على هذا الموضوع، فتحية كبيرة لسليمان بك فرنجيه الذي نتشارك معه التطلعات لوطن امن ومستقر، قادر على تأمين العيش اللائق لشعبه، وايضا نتلاقى معه على حب الاخر، وقبول الراي المختلف، ومواجهة الحالات الزمنية، وكلنا يعلم ما يوجد على حدود لبنان، كلنا يعلم داعش والنصرة، من هنا يجب الا نختلف على امور داخلية، يجب ان نتوحد ونقف في وجه هذه الحملة التي لا تشبهنا على الاطلاق، انما في وحدتنا يمكن انتصارنا، ومن يقومون بتدمير الاديار لم يعودوا بعيدين من هنا".

وقال بو صعب:" نحن في وزارة التربية نتعامل مع جميع المناطق بالتساوي، وعندما حكي عن المشروع الفرنسي afd سمعنا ان وزير التربية تاخر بالجواب ويمكن ان نخسر القرض، وهذا كلام غير صحيح فوزير التربية لم يتاخر انما الجواب لم يعجب القيمين في الدولة، لان توزيع المدارس على المناطق المحرومة لم يعجبهم، وعندما وضعنا لائحة لتوزيع المدارس بالتساوي لم يعجبهم هذا الامر، لان هذه الامور لسنا معتادين عليها، وانا في وزارة التربية حتى اكون منصفا يجب ان انصف المناطق المحرومة، وما يجري اليوم هنا هو اكبر دليل".

وختم بو صعب: "نريد ان نكون شركاء في هذا الوطن، وعلى الجميع ان يقبل الاخر، ولا احد يستطيع الغاءه، واذا لم نقتنع بهذه الفكرة، لا يمكن ان نبني دولة، ونحن نعلم ان الشراكة وقبول الاخر مسألة لا مفر منها، اليوم نحن نسمع كلاماً عن الوضع الحكومي الحالي، وهذا رد لمن يوجه رسالة لرئيس الحكومة حول انتفاضة على التعطيل وفتح مجلس الوزراء بمن حضر، هذا كلام مرفوض لان الشراكة لن تكون كذلك ومن يعطل هو من يمنع التعيينات وبخاصة الامنية، ولا شيء يمنع حصول التعيينات تحديداً واننا قمنا بتعيينات كثيرة، وهل يعقل ان يحكى مع كل المرجعيات السياسية بملف التعيينات، ومسألة تعيين المسيحيين لا احد يسالهم، اين هي الشراكة الحقيقية. نحن لا نريد اقفال مجلس النواب بل على العكس نريد الذهاب الى التشريع بما يهم قضايا الناس، من هنا ان القرارات التي يثيرها البعض امل الا تكون قرارات استفزازية لان من يذهب الى الاستفزاز يذهب الى المجهول ويتحمل مسؤولية تحميله البلد اتعاب كبيرة، وان البلد لا يسير الا بشراكة حقيقية".

وفي الختام قص المشاركون الشريط التقليدي معلنين افتتاح المدرسة، وبارك المطران جورج بو جوده المبنى برش المياه المقدسة، ثم جال الوزير بو صعب مع الحضور في ارجاء المدرسة متفقداً اقسامها ومطلعا على محتوياتها، واقيم حفل عشاء في الباحة الخارجية للمدرسة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard