المشنوق: القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي يُستعملان في الدول المتحضرة!

23 آب 2015 | 00:15

(عن الانترنت).

بينما تشهد بيروت ما يُشبه الحرب، وكادت الاشتباكات بين القوى الأمنية ومتظاهري حملة #طلعت_ريحتكم، كان وزير الداخلية #نهاد_المشنوق خارج هذا الوطن.

وإذا وعد المتظاهرين، من الخارج، بإيجاد حلّ لملفّ #النفايات، أكّد النائب وليد #جنبلاط لـ"النهار" بأنّ المشنوق يجب أن يرحل، وإنه لا يتحمّل مسؤولياته.

رتّب ذلك حرب سجالات بين المشنوق وجنبلاط، فقال المشنوق في اتصال مع "أل بي سي آي" أنّ "جنبلاط انضم الى حليفه في الحكومة السابقة الرئيس نجيب ميقاتي في حملته العشوائية التي لا تستند الى أي منطق سياسي عاقل أو موزون".

وردّ على المتظاهرين في رياض الصلح، واعتبر أنّ "عددهم محدود ولا يقررون ما اذا كنت سأستقيل او لا". 

وتابع: "المتظاهرون لا يقررون مصير الحكومة ولا مصير البلد، والقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي يُستعملان في الدول المتحضرة"، من دون أن يفوته القول إنّ مطلقي النيران سيتحملون مسؤولياتهم في النهاية. 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard