السيسي يجري مباحثات مع بوتين في روسيا الاسبوع المقبل

20 آب 2015 | 15:55

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

أعلنت الرئاسة المصرية ان الرئيس عبد الفتاح #السيسي سيجري الاسبوع المقبل مباحثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو في ثالث زيارة رسمية له الى روسيا كرئيس للبلاد.

وتسعى القاهرة وموسكو الى تعزيز علاقاتهما منذ اطاحة #الجيش بقيادة قائده آنذاك السيسي بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، في خطوة اثارت تورترا في العلاقات المصرية الاميركية.

وسيتوجّه السيسي الى #روسيا بين 25 و27 آب الجاري في زيارة اعتبرها بيان للرئاسة انها تأتي في اطار "العلاقات المتميزة بين البلدين، وتعكس الإرادة المشتركة لتعزيز العلاقات الاستراتيجية".

وأضاف ان الزيارة ستشكّل فرصة "لتعزيز التعاون مع روسيا في مختلف المجالات، لا سيما على الصعيد الاقتصادي أخذا في الاعتبار أن روسيا تعد أحد أهم الشركاء التجاريين لمصر".

وسيناقش الرئيسان ايضا القضايا الدولية خصوصا الشرق الاوسط. وذكر الكرملين ان السيسي سيلتقي بوتين الاربعاء المقبل 26 آب.

ومن المقرّر ان يلتقي السيسي خلال زيارته عدداً من كبار المسؤولين الروس ورؤوساء كبريات الشركات الروسية، بحسب بيان الرئاسة المصرية.
يذكر ان السيسي قام بزيارة روسيا في شباط 2014 بعد اطاحة مرسي حينما كان وزيرا للدفاع وفي وقت شهدت فيه العلاقات المصرية-الاميركية تدهوراً.

وبعد توليه السلطة في حزيران 2014، قام بزيارة اولى كرئيس للبلاد في اب 2014 حيث التقى نظيره الروسي في منتجع سوتشي على البحر الاسود ثم زيارة اخرى في آيار 2015 لحضور احتفالات النصر الروسية بالذكرى السبعين للحرب العالمية الثانية.

ويقاطع الغرب روسيا منذ اندلاع الازمة الاوكرانية. وترى موسكو في مصر متنفساً لتعزيز نفوذها خصوصا في ظل توتر العلاقات بين واشنطن والقاهرة على خلفية قمع السلطات المصرية لمعارضيها.

لكن العلاقات المصرية الاميركية بدأت تعود الى طبيعتها اواخر اذار، عندما اعلنت واشنطن انهاء تجميد جزئي لمساعدتها العسكرية السنوية التي تبلغ 1,3 مليار دولار وتسليمها ثماني طائرات "اف-16" لمصر أواخر تموز الفائت.

ومع ذلك ،لا تزال واشنطن تنتقد بعض الممارسات المصرية في ملف حقوق الانسان.
وفي شباط، قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأول زيارة دولة لمصر في عشرة سنوات حيث أعلن توقيع مذكرة تفاهم لانشاء اول محطة توليد كهرباء بالطاقة النووية في #مصر .

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard