11 قتيلاً في تفجير سيارة مفخّخة في شمال بغداد

15 آب 2015 | 21:14

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "أ ف ب"

قتل 11 شخصاً على الاقل السبت في تفجير سيارة مفخّخة في منطقة مدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية في شمال بغداد، بعد يومين من تفجير دام فيها تبناه تنظيم "الدولة الاسلامية"، بحسب مصادر امنية وطبية.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة "قتل 11 شخصاً على الاقل وجرح 68 آخرون في تفجير سيارة مفخّخة في معرض سيارات في منطقة الحبيبية".
وأكّدت مصادر طبية في مستشفيات بغداد حصيلة الضحايا والمصابين.

ووقع التفجير قرابة الساعة الخامسة بعد ظهر (1400 تغ)، وهو اليوم الاخير من عطلة نهاية الاسبوع في العراق. وعادة ما تشهد الاسواق والمتاجر ازدحاما في هذا الوقت من النهار، مع اقتراب غروب الشمس وانخفاض درجة الحرارة بعض الشيء.
ولم تعلن اي جهة بعد مسؤوليتها عن التفجير.

وشهدت مدينة الصدر صباح الخميس تفجيراً بشاحنة مفخخة استهدف سوقا لبيع الخضار والفاكهة بالجملة في مدينة الصدر، ما ادى الى مقتل 54 شخصاً على الاقل واصابة مئة بجروح.

وتبنى تنظيم "داعش" هذا الهجوم في بيان تداولته حسابات الكترونية جهادية، قائلاً انه استهدف الجيش وعناصر من "الحشد الشعبي" المؤلف في معظمه من فصائل شيعية تقاتل الى جانب القوات الامنية لاستعادة مناطق يسيطر عليها الجهاديون منذ حزيران 2014.

وعادة يقول التنظيم اثر استهداف مناطق ذات غالبية شيعية، انه استهدف "الحشد الشعبي" والقوات الامنية. في حين تؤكد المصادر العراقية ان الضحايا في معظم الاحيان هم من المدنيين.

وتشهد بغداد بشكل دوري تفجيرات بسيارات مفخخة او عبوات ناسفة. وفي حين تراجعت وتيرة التفجيرات منذ هجوم تنظيم الدولة الاسلامية العام الماضي، الا ان الاخير تبنى تفجيرات كبيرة في بغداد خلال الاشهر الماضية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard