البطريرك الراعي من باريس: لقانون انتخاب يضمن للمسيحيين حضورهم في إدارة الشأن الوطني

8 نيسان 2013 | 22:52

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

  • المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

انترنت

شدد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي على ضرورة التوصل إلى قانون يضمن للمسيحيين مشاركتهم الفعلية ودورهم وحضورهم في إدارة الشأن الوطني وضرورة تشكيل حكومة قادرة على مواجهة التحديات.

وكان الراعي وبعد وصوله إلى باريس زار وزارة الخارجية الفرنسية، حيث التقى الوزير لوران فابيوس، وجرى عرض للأوضاع في لبنان والمنطقة والعلاقات اللبنانية – الفرنسية تاريخيا والتعاون القائم على مختلف المستويات الثقافية والسياسية وغيرها. كما جرى عرض لدور لبنان في المنطقة كعنصر للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط. وشكر الراعي فرنسا على كل ما قدمته وتقدمه إلى لبنان، إضافة إلى دورها ومشاركتها في قوات الأمم المتحدة العاملة في جنوبه، لافتا إلى الدور الكبير للأسرة الدولية في عملية السلام.

من جهته، أثنى فابيوس على "دور البطريرك المهم في ترسيخ الحوار بين الأديان وتعزيز دور المسيحيين في الشرق". وشدد الراعي على "دور الأسرة الدولية وأصدقاء لبنان في مساعدة النازحين السوريين، خصوصا لجهة أوضاعهم المعيشية". كما تناول الراعي وفابيوس موضوع الحوار بين اللبنانيين والأجواء التي رافقت تكليف الرئيس تمام سلام والأجواء الإيجابية الواعدة بالإسراع في قضية التأليف.

كما جدد الراعي، خلال استقباله نائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام فارس، دعوته إلى الأسرة الدولية لـ"وضع حد لعمليات الحرب والقتل واعتماد الحوار وسيلة لحل النزاعات القائمة". وأكد "ضرورة التوصل إلى قانون يؤمن صحة التمثيل الحقيقي ويضمن للمسيحيين مشاركتهم الفعلية ودورهم وحضورهم في إدارة الشأن الوطني وضرورة تشكيل حكومة قادرة على مواجهة التحديات الراهنة الداخلية والاقليمية وتعمل على معالجة الأوضاع الإقتصادية والمعيشية الضاغطة على اللبنانيين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard