عقاب صقر: شبيح يذبح في سوريا وشبيح غر في لبنان يقفل الحدود

23 كانون الأول 2012 | 18:57

لفت عضو تكتل "لبنان أولاً" النائب عقاب صقر، في بيان، الى اننا نسمع منذ أيام "تصريحات وخطابات من بعض الساسة اللبنانيين، وعلى رأسهم رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون، ما انفكوا يردحون مرددين لغة فئوية عفا عليها الزمن ستغدو بفعل انحدراها جزأ من تاريخ العنصرية الغابر"، مضيفا "لقد بلغ الشطط بواحد من وزراء عون إلى تشبيههم بالأفكار الشريرة المستوردة والدعوة إلى طردهم مع اللاجئين الفلسطينيين في خطوة تشكل منافسة استثنائية لغلاة جماعة الفصل العنصري المنقردين من جنوب أفريقيا"، مشيراً إلى أن "آخر ما تفتقت عنه عبقرية هذا الوزير - الصهر هو تنبهه إلى خطورة تدريس المنهج السوري فوق ارض لبنان لكونه يشكل سابقة غير معهودة في العالم باسره".

واعتبر صقر أنه "لو كلف هذا الشخص نفسه عناء التفكير للحظة قبل استعمال لسانه في القاء الكلام جزافا لتنبه الى انه تخرج هو نفسه في لبنان من جامعة اميركية، وان المناهج والمدارس والجامعات الاجنبية من الأميركية وصولاً إلى الإيرانية، تزاحم مثيلاتها اللبنانية".

ورأى أن "المطلوب إقفال الحلقة على الشعب السوري على قاعدة شبيح يذبح في سوريا وشبيح غر في لبنان يقفل الحدود ويعيد السوريين على شكل اضاحي إلى ارضهم مع ميزة إضافية وهي فلسطيني للذبح مع كل سوري يرحل من بلاد الأرز"، معتبراً أن "الخطير في هذا المنطق انه يسوق في بعض الدوائر على انه خطاب استهلاكي لإرضاء المسيحيين قبيل الانتخابات، وفي ذلك أكبر اعتداء على المسيحيين وقيمهم وإنسانيتهم". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard