مقتل 25 مقاتلاً معارضاً في هجوم للجهاديين على مدينة مارع في سوريا

11 آب 2015 | 12:58

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

قتل 25 عنصراً على الاقل من الفصائل المقاتلة ليل الاثنين الثلثاء خلال هجوم نفّذه تنظيم "الدولة الاسلامية" على مدينة مارع التي تعقد معقلاً رئيسياً لمقاتلي المعارضة في شمال سوريا، وفق ما اعلن "المرصد السوري لحقوق الانسان".

وقال مدير "المرصد" رامي عبد الرحمن: "هاجم "داعش" ليلاً مدينة مارع التي تعد معقلاً رئيسياً للفصائل المقاتلة في ريف حلب الشمالي، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين تخللها تفجير اربعة عناصر من التنظيم انفسهم بأحزمة ناسفة".

وأضاف: "تسببت الاشتباكات والتفجيرات الانتحارية بمقتل 25 مقاتلا من الفصائل على الاقل وثمانية من تنظيم "الدولة الاسلامية"، بينهم الانتحاريون الاربعة".

وتقع مدينة مارع على طريق امداد رئيسية نحو تركيا وتعد احد ابرز معاقل فصائل المعارضة التي تخوض معارك ضد النظام وتنظيم "الدولة الاسلامية" في آن معا.

وكتب مأمون الخطيب مدير وكالة "شهبا" المحلية في حلب على صفحته الشخصية على موقع "فايسبوك" ان "خلية من تنظيم "داعش" تسللت إلى مدينة مارع في ريف حلب الشمالي وقام عناصرها بإطلاق القنابل اليدوية والرصاص الحي على المدنيين".

وأوضح ان مقاتلي الفصائل "حاصروا" عناصر التنظيم في احد احياء المدينة، ما دفع عددا منهم الى تفجير انفسهم باحزمة ناسفة.
ودارت ليلا معارك عنيفة بين الطرفين توقفت فجرا وفق المرصد.

وسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" الاحد على قرية ام حوش الواقعة جنوب مدينة مارع، بعد اشتباكات تسببت بمقتل 37 عنصرا من الفصائل ولا يزال عشرون اخرون في عداد المفقودين، بحسب المرصد.

كما قتل 19 مقاتلاً من عناصر التنظيم في هذه المعركة جراء ضربات جوية نفذها الائتلاف الدولي بقيادة اميركية والذي يستهدف مواقع الجهاديين في سوريا.

ويحاول تنظيم "داعش" منذ اشهر السيطرة على مدينة مارع نظراً لموقعها الاستراتيجي وبهدف قطع الامدادات الى الفصائل المقاتلة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard