الكهرباء ستتحسن خلال الايام المقبلة؟

6 آب 2015 | 14:34

الصورة عن "رويترز"

أوضح وزير الطاقة أرتور #نظاريان أنّ الكهرباء هي لجميع المواطنين وليست لفئة معينة من السياسيين، وأنّ الحرارة المرتفعة والنزوح الكبير يؤثران على انتاج الطاقة في لبنان. وقال: "المبالغ التي نُتهم بهدرها ما زالت لم تُصرف".

وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع مدير عام كهرباء لبنان كمال #حايك، "رغم التأخير في معامل الذوق والجية إلا انه يتم تجهيزهما، أما معمل دير عمار والذي كان سيكون من أهم المعامل فهناك خلاف مع المتعهد بشأنه"، مشيرا إلى "اننا نشجع القطاع الخاص للانتاج ولكن ذلك بحاجة الى القوانين".
بدوره اشار حايك الى أنّ إطلاق النار على الخط الذي يربط معمل #الزهراني بدير عمار الاحد الماضي أدّى الى انقطاع كهربائي تام في جميع المناطق وفي مطار رفيق الحريري الدولي، واعدًا بإعادة وضع الكهرباء الى طبيعته خلال الايام المقبلة في الجنوب وسيتحسّن في بيروت الادارية.

وقال: "البنى التحتية الكهربائية في البلاد قديمة ونقوم ما بوسعنا للصيانة والانتاج"، مشددا على ان "الأهم تطبيق الخطة التي وُضعت عام 2010 من أجل نقلة نوعية في قطاع #الكهرباء"، معتبرا ان "حل أزمة الكهرباء يكمن في التوافق السياسي وتأمين التمويل اللازم وإتخاذ القرار".

كما كشف حايك عن ان "وضع الكهرباء سيتحسن خلال الايام المقبلة وسيعود لطبيعته، وساعات التغذية سترتفع في بيروت إعتبارا من الغد وحتى السبت". وأشار إلى ان "التعديات على الشبكة الكهربائية و#النزوح_السوري ساهما بشكل كبير في أزمة الكهرباء".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard