فيديو صادم لولد يتم تعذيبه في المدرسة!

6 آب 2015 | 11:12

أقيمت دعوى بحقّ الشرطيّ كيفين سامر بعدما سُرّبَ شريط فيديو يبيّن تعدّيه على أحد التلامذة في مدرسة في مدينة كينتون من ولاية كينتاكي الأميركية.

إذ تبيّن أنه نقيب الشرطة في المدرسة وضابط الأخلاقيات والسلوك، واستهدف تلميذين (صبي وبنت) ليلقّنهما درساً. ويُظهر الفيديو كيف "عوقب" التلميذ بتكبيل ذراعَيه بالأصفاد الحديدية، لمدّة ربع ساعة على الأقل، فيما هو يبكي طالباً النجدة.

في الواقع، "يعاقب" الشرطي الولدين لأنهما يسبّبان تصرفات مزعجة في المدرسة، لكن الأمر خارج عن سيطرتهما فعلياً نظراً لأنهما من ذوي الاحتياجات الخاصة، وعانيا صدماتٍ نفسية سابقاً.

وطبعاً ستشكل هذه التجربة صدمة أخرى، ما يفسّر الدعوى ضدّه، والتي يدعمها كل من أدان الفيديو في مواقع التواصل الاجتماعي.

وإليكم الفيديو الصادم:

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard