المتهم بتفجير مسجد الكويت يعترف: هكذا أراد الانتحاري "الاستشهاد"!

5 آب 2015 | 17:48

المصدر: (وكالات)

  • المصدر: (وكالات)

(أ ف ب).

لم تكن الجلسة الأولى المخصصة لمحاكمة المتهمين بتفجير #مسجد_الإمام_الصادق في #الكويت كسواها من الجلسات الآيلة في أغلب الأحيان إلى المماطلة أو التأجيل. منذ البدء كان المتهم الرئيسي عبد الرحمن صباح عيدان واضحاً، واعترف بالتنسيق مع فهد القباع، بتنفيذ الهجوم الذي أودى بحياة 26 شخصاً وجرح 286 على الأقل. فماذا في التفاصيل؟

سرد عيدان ما جرى، قائلاً إنه استلم الحزام الناسف الذي ارتداه الانتحاري القباع، وأرشده على مكانه، وأنه استقبل القباع فجر يوم التفجير وآواه في بيته. وتابع أنه ألبس القباع الحزام الناسف قبل إيصاله إلى المسجد ظهر الجمعة، وأقر أنه على علم بهدف التفجير بعد لقائه بالقباع.

ومما جاء على لسانه: "الهدف كان هدم المسجد وليس قتل المصلين"، لأن المسجد "يقوم بتشييع أهل السنّة ويساهم في دعم قوات #الحشد_الشعبي في العراق". وقال إن القباع أبلغه بأن العملية ستتم بعد انتهاء صلاة الجمعة وأنه كان يعتقد أن الصلاة قد انتهت ولم يبقَ مصلون عندما أوصل القباع!

أما لماذا انضم إلى #داعش قبل يوم واحد من العملية؟ فالجواب واضح: "بهدف المساعدة على تنفيذها"، مضيفاً أنه تألم عندما علم أن هناك جرحى وقتلى بسبب التفجير، وأعلن أنه نادم على ما فعل.

ويبقى السؤال: لماذا قام القباع بتفجير نفسة بدلاً من المسجد، إن كان هذا هو الهدف وراء العملية؟ جواب عيدان جاهز: "القباع كان يريد الاستشهاد".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard