نقل وحيد القرن من جنوب افريقيا

5 آب 2015 | 16:39

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(أ ف ب).

فيما كانت طائرة هليكوبتر تحلق في الأجواء برز رجال من بين الشجيرات واستخدموا حبلا لسحب ذكر #وحيد_القرن الأبيض الذي يزن طنا بعد تخديره بسهم أطلق من الجو.

وهذا الحيوان ضمن مئات من أمثاله التي يجري نقلها من بؤر للخطر في متنزه كروجر الوطني بجنوب افريقيا حيث تتعرض لاقبال شديد على صيدها لاقتناء قرونها.

وقال ماركوس هوفماير رئيس الخدمات البيطرية في متنزهات جنوب افريقيا الوطنية "أولويتنا هي نقل الحيوانات من مواطن الخطر قرب الأسيجة".
وفي حين يحتدم الغضب الجماهيري على طبيب أسنان من مينيسوتا احتجاجا على قتله الاسد (سيسل) في #زيمبايوي يركز هوفماير ليس على الصيادين الموسرين ممن يمارسون رياضة الصيد بل على من يقومون بالصيد الجائر من التجار الذين قتلوا أكثر من 1200 من حيوان وحيد القرن في جنوب #افريقيا العام الماضي.

وتمثل هذه زيادة بواقع أربعة امثال عما حدث في 2010 ويرجع ذلك أساسا الى زيادة الطلب على قرون وحيد القرن في دول اسيوية منها فيتنام حيث تستخدم هذه القرون في الطب الشعبي.

يأتي معظم من يقومون بالصيد الجائر من موزامبيق المجاورة التي تتاخم كروجر والتي لا تزال واحدة من أفقر دول العالم على الرغم من اكتشافات الغاز والفحم بها.

ويوجد في جنوب افريقيا أكثر من 80 في المئة من أعداد وحيد القرن في العالم ويصل عددها الى 20 ألفا. ويوجد نحو خمسة آلاف من هذه الحيوانات في محميات خاصة يجني اصحابها أموالا من خلال أنشطة السياحة البيئية والصيد المشروع وقد يربحون أكثر إذا رفع الحظر المفروض على تجارة قرون وحيد القرن الى الأبد.

وبعد ان نجح فريق هوفماير في سحب وحيد القرن المخدر الى طريق مترب أحدثوا برفق ثقبا في قرنه لتركيب شريحة ذكية بحيث يمكن تعقب القرن وملاحقته اذا تم صيد الحيوان ونزع قرنه فيما بعد.

وسارع فريق هوفماير الى سحب عينة دم من الحيوان لتحليلها ثم نهض الحيوان على قوائمه وسحب بالحبل حوالى 40 مترا الى قفص مجهز خصيصا ليتم رفعه الى سطح شاحنة.

وتمارس طقوس اصطياد وحيد القرن عينها المتبعة منذ ستينات القرن الماضي حين كانت منطقة كروجر ملاذا آمنا لكن معدلات الوفيات كانت مرتفعة آنئذ لكن تستخدم الآن وسائل تخدير آمنة وتستغرق العملية حاليا نحو ساعة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard