هكذا أنقذ هذا الفتى رجلاً من الإنتحار ...

5 آب 2015 | 16:36

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

انتشرت قصّة مراهق أنقذ رجلاً من الانتحار، بعدما كتب ما جرى معه على صفحة Humans of Dublin. ونشر القصة المؤثّرة والموقف البطولي للشّاب موقع Buzzfeed.

وكان المراهق قد كتب على الصفحة: "لقد كنت في طريقي إلى متجر للحلوى، عندما رأيت هذا الرجل الثلاثيني جالساً على حافة الجسر. فتوقفت وسألته هل أنت بخير، على رغم معرفتي، من نظرته، أنه ليس كذلك".

لم يجب على سؤالي، لكنه راح يذرف الدمع . توسلت إليه النزول عن حافة الجسر للجلوس معي بعض الوقت، وهذا ما جرى. 

وأضاف المراهق الإيرلندي: "جلسنا على الرصيف على الجانب الجنوبي من ليفي، وتحدثنا مدة 45 دقيقة حول ما حدث له، ولماذا كان يشعر باليأس".

لم يستطع المراهق تركه هناك وحده، واتّصل بسيارة إسعاف لنقله إلى المستشفى، على الرغم من إعلانه الرفض. وحصل المراهق على رقم هاتفه للاطمئنان إليه لاحقاً.

أما المفاجأة، فكانت أن الرجل أرسل رسالة نصية إلى هاتف المراهق يخبره فيها أن زوجته حامل، وأنه سيطلق على مولوده الجديد اسمه: جايمي.

فرحة الولد كانت كبيرة، فكتب: "هل تصدقون ذلك؟ سيطلق على ولده اسمي. قال لي الرجل أنه في تلك اللحظة التي اقتربت منه فيها، كان على وشك القفز، وتلك الكلمات القليلة أنقذت حياته.

وأضاف الرجل أنه لا يزال يذكر هذه الكلمات: "هل أنت بخير؟ لا أستطيع أن أفهم حقاً كيف يمكن هذه الكلمات القليلة أن تنقذ حياته، لكنه قال لي: "تخيّل أنك لم تسمع هذه الكلمات من قبل".

وبينما اعتبر كثيرون أن ما قام به المراهق "موقفاً بطولياً"، أكد المراهق أنه كان يساعد فقط، ولكنه فرح كثيراً بالمكافأة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard