الهند أرادت حجب مئات المواقع الإلكترونية الإباحية... ثم تراجعت

5 آب 2015 | 15:23

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

تراجعت #الهند عن قرارها حجب مئات المواقع الالكترونية #الاباحية اثر اتهامات للسلطات المحلية بممارسة الرقابة على مواطنيها والتعدي على حرياتهم الفردية.

وكانت وزارة #الاتصالات طلبت السبت الى مزودي خدمات الانترنت حجب 857 موقعا الكترونيا وصفت بأنها "مسيئة" بسبب تعارضها مع "القيم الاخلاقية" او لاحتوائها على مضامين اباحية يظهر فيها اولاد. وكان هذا القرار اول هجوم ملحوظ لحكومة القومي الهندوسي ناريندرا مودي ضد الاباحية الالكترونية.

الا ان هذا القرار اثار موجة استنكار وسخرية في البلاد ما ارغم الحكومة على العودة عنه مساء أمس، والسماح مجددا بالدخول الى المواقع المحجوبة باستثناء تلك التي تتضمن مواد اباحية تظهر أولاداً. 

وقال متحدث باسم الوزارة اليوم، ان "مزودي خدمات الانترنت لديهم الحرية في السماح بالدخول الى المواقع التي صدر في حقها قرار المنع ولا تحوي اي مضامين اباحية تظهر أولاداً.

الا ان بعض مزودي الخدمات اوضحوا انهم في انتظار ايضاحات اكبر من السلطات معتبرين أن التعميم الجديد يحملهم مسؤولية منع الولوج الى المواقع التي تحوي مضامين اباحية يظهر فيها أولاد.

وقال رئيس اتحاد مزودي خدمات #الانترنت في الهند راجيش شهاريا إن الأمر الصادر "مبهم للغاية. سنستمر في حجب المواقع إلى أن نحصل على اجابات واضحة".

وتبدي السلطات الهندية حذرا كبيرا في مقاربتها للملفات المتعلقة بالانترنت. ففي العام 2012، واجهت الحكومة اتهامات باجراء عمليات رقابة واسعة النطاق اثر منع الدخول الى 300 عنوان الكتروني بينها صفحات على موقعي "فايسبوك" و"تويتر" بحجة تأجيجها التوترات الاتنية في البلاد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard