عودة: بئس الأيام التي وصلنا إليها

4 آب 2015 | 16:03

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

شدّد متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده، في عظة ألقاها خلال ترأسه قداساً في كنيسة القديس نيقولاوس في الأشرفية، لراحة نفس النائب ميشال ساسين في الذكرى السنوية الاولى لغيابه، على أنّ "اللبنانيين يريدون رئيساً يجمع أشلاء هذا الوطن"، وقال: "لقد سئم المواطن الفلتان السياسي والأخلاقي والأمني. سئم من أحاديث التقصير والهدر والصفقات والحرتقات ومن أخبار القتل والموت والطعن والذبح. سئم من غياب الدولة وتقصير المسؤولين عن تأمين أبسط حاجات المواطن كالحفاظ على حياته وكرامته وأمنه من أي اعتداء أو تسلط أو استباحة، وتسيير أبسط أمور حياته اليومية كتأمين الماء والكهرباء ورفع النفايات عن الطرقات، خاصة في أشهر الصيف الحارة".

وأضاف: "أقصى طموحنا أصبح أن يتفق الكبار لكي نحظى برئيس أو لكي تحل بعض مشاكلنا المستعصية. بئس الأيام التي وصلنا إليها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard