بان كي مون ينتقد افلات المستوطنين من العقاب بعد مقتل طفل فلسطيني حرقا

31 تموز 2015 | 22:40

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

دان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة "بشدة" قتل الطفل الفلسطيني علي دوابشة حرقا حين هاجم مستوطنون منزل عائلته في الضفة الغربية المحتلة واشعلوا فيه النار، ووصف الهجوم بـ"العمل الارهابي".

وقال متحدث باسم بان كي مون انه انتقد ايضا الحكومة الاسرائيلية بسبب "الافلات من العقاب" الذي يتمتع به المستوطنون الاسرائيليون الذي يعتدون على الفلسطينيين.

واعتبر بان ان "العجز المستمر في انهاء حالة الافلات من العقاب لاعمال عنف متكررة يرتكبها مستوطنون اوصلت الى حادث جديد رهيب والى موت (طفل) بريء".

وطالب الامين العام بمحاكمة مرتكبي الهجوم بشكل سريع، ودعا الاسرائيليين والفلسطينيين الى الهدوء "لضمان عدم تحول التوتر الى تصعيد وان يفقد آخرون حياتهم".

واعتبر بان كي مون ان "غياب العملية السياسية فضلا عن سياسة الاستيطان الاسرائيلية غير الشرعية، بالاضافة الى السلوك الوحشي عبر تدمير منازل الفلسطينيين، جميعها عوامل ادت الى ظهور التطرف العنيف من الجانبين".

ودعا الامين العام "الطرفين الى اتخاذ خطوات جريئة للعودة الى طريق السلام".

وقتل طفل فلسطيني عمره عام ونصف العام حرقا واصيب والداه وشقيقه بحروق خطرة فجر الجمعة حين هاجم مستوطنون منزلهم في قرية دوما في شمال الضفة الغربية المحتلة واشعلوا فيه النار. واكدت السلطة الفلسطينية انها سترفع الملف السبت امام المحكمة الجنائية الدولية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard