ألمانيا تسعى لإجبار "فايسبوك" على قبول الأسماء المستعارة

3 آب 2015 | 09:21

قضت هيئة حماية البيانات الألمانية بمنح أحد المواطنين الألمان الحق باستخدام "فايسبوك" تحت اسم مستعار. ووفقا للهيئة فإنَّ "فايسبوك" ليس لديه الحق في مطالبة المستخدمين باستخدام أسمائهم الحقيقية. وفاز أحد سكان هذه المدينة الواقعة شمال ألمانيا، والذي يريد استخدام اسم مستعار في معركته ضد "فايسبوك".

الخبر الذي نشرته صحيفة "لوفيغارو" يشير إلى أنَّ سياسة "فايسبوك" تقضي في وضع حدٍّ لكل شخص عبر السماح له باستخدام حساب واحد تحت اسم مستعار. المواطن الألماني الذي لم يرغب في الكشف عن هويته، قال إنَّ الفريق العامل في "فايسبوك" طالبه بالحصول على نسخة من هويته لإعادة فتح صفحته على الموقع، ما اعتبرته السلطة الألمانية تصرفاً غير قانوني.

وقال يوهانس كاسبار، رئيس المحكمة التي أصدرت القرار، "هناك شكاوى عديدة ضد "فايسبوك"، تظهر أن هذه الشبكة الاجتماعية تسعى إلى وضع سياسة للهوية من دون النظر في التشريعات البلاد حيث يمنح القانون الألماني مواطنيه الحق في استخدام أسماء مستعارة". وأضاف: "إذا كان المستخدم الألماني يريد استخدام اسم مستعار عبر "فايسبوك" فهو لديه كل الحق في ذلك، ولا يجدر بـ "فايسبوك" أن تمنعه".

وفي حزيران الماضي، هاجمت سلطة حماية البيانات البلجيكية مارك زوكربيرج، منتقدةً "إعلان الحقوق والمسؤوليات" الذي تضعه "فايسبوك"، متهمةً إياه "لغة غامضة بدلاً من تقديم تفسيرات واضحة، قضت بتوفير بيانات خاصة بالمستخدمين من دون ان يوافقوا عليها لأنها لم تكن واضحة إلى حد ما".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard