لجنة متابعة قضية النفايات تجتمع في السرايا... الحاج حسن: فليكن لكل بيت مطمره

28 تموز 2015 | 17:58

تعقد اللجنة المولجة متابعة قضية النفايات اجتماعا في السراي الحكومي، برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وبمشاركة وزراء: الصناعة حسين الحاج حسن، شؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج، المالية علي #حسن_خليل، الزراعة أكرم شهيب، الداخلية والبلديات نهاد #المشنوق، البيئة محمد المشنوق والتربية والتعليم العالي الياس بو صعب.
وقبيل الا جتماع اشار وزير الداخلية نهاد المشنوق قبيل اجتماع ، إلى أنه إذا كان القضاء قد استند الى موقف سياسي معين فيكون مسيساً، ولا أعتقد ان القاضي علي ابراهيم هو مسيس، وعليه أن يعيد النظر في قرار تعيين لجنة فنية بملف سوكلين وسوكومي، وإذا اراد ان يحاسب احداً عليه أن يتوجه الى الادارة التي عملت مع سوكلين وليس مع الشركة نفسها، متسائلا "ماذا تعني لجنة فنية؟" لم أفهم الموضوع بصراحة وأعرف أن هناك فضائح تنشر في الصحف كل يوم تطال مئات الشركات والوزارات، فلماذا لا يحقق في هذه الفضائح"؟
وأضاف المشنوق "ان رئيس بلدية #بيروت بلال حمد يتحدث إلى الكاميرا لأنها بلا ذاكرة، واذا كان هناك من تحية توجه، فيجب أن توجه الى المحافظ القاضي زياد شبيب الذي بقي طوال ليل أمس الإثنين يعمل معنا على حل مشكلة النفايات في بيروت".
من جهته أكد وزير المال علي حسن خليل انه لن يدفع أي مبلغ مالي الاّ بقرار من مجلس الوزراء، موضحا انه في حال أراد الدفع ستجري العملية وفق الأصول.

وبدروه، أعلن وزير الزراعة أكرم #شهيب انه ينتظر وزير التربية الياس بو صعب لمعرفة كل ما يتعلق بملف توزيع المطامر، لافتا الى أنه إما ان يصدر القرار اليوم واما بقاء النفايات في الشوارع.

واستبعد وزير الصناعة حسين الحاج حسن ان يكون هناك حلّ لملف النفايات في هذا الجو، سائلا "اين نذهب بالنفايات اذا كانت كل المناطق ترفض استقبال نفايات بيروت وضواحيها؟". مضيفاً : "فليكن لكل بيت مطمره ومحرقته".

ولفت وزير التنمية الادارية نبيل دو فريج الى ان صيدا ستستقبل قسما من النفايات إذا عولجت العوادم.

 

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard