هل تعلمون أنَّ التقبيل يصيبكم بالسرطان؟

29 تموز 2015 | 10:18

يبدو أنَّ التقبيل يتفوق على التدخين واحتساء الكحول كعامل خطر يؤدي لتطور الإصابة بسرطان الرأس والعنق، إذ إنَّ "القبلة الفرنسية المتواضعة يمكن أن تؤدي إلى انتقال فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) بين الثنائي" بحسب ما أشار إليه الدكتور ماهيبان توماس، المسؤول عن جراحة الرأس والعنق والوجه والفكين في مستشفى رويال داروين في أوستراليا. وأضاف: "إنَّ هذا الفيروس مسؤول عن 70٪ من حالات سرطان الرأس والعنق".

المعلومات التي نشرها موقع صحيفة "الدايلي ميل" في أوستراليا أشارت إلى أنَّ "فيروس الورم الحليمي البشري يؤثر على الرجال والنساء سواسية. كما أنَّ هناك أكثر من 100 نوع من هذا الفيروس، ولكن هناك حوالى 8 أنواع منه شديدة الخطورة يمكن أن تسبب سرطاناً في البلعوم".

من جهة أخرى، لفتت مراكز للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (The Centers for Disease Control and Prevention) من خلال دراسات بأنَّ فيروس الورم الحليمي البشري ينتقل من طريق الفم أثناء ممارسة "الجنس الفموي" أو من خلال "القبلة الفرنسية". وتابع توماس: ""إذا نظرتم إلى الأرقام القادمة من الولايات المتحدة، 70% من سرطانات الرأس والعنق سببها فيروس الورم الحليمي البشري، وهذا الأمر له انعكاسات خطرة شبيهة بكثرة التدخين واحتساء الكحول. فإذا كنت مصاباً بالـHPV، لديك احتمال نسبته 250 مرة لتطور السرطان لديك أكثر من الأشخاص غير المصابين بالورم الحليمي البشري. ما يعني أنَّ الـHPV مسؤولة عن حالات عدَّة من سرطان الرأس والعنق".

يشار إلى أنَّه في عام 2011، تمَّ تشخيص 3121 إصابة بسرطان الرأس والعنق في أوستراليا، سببها التدخين، وتعاطي الكحول بشكل متكرر، إضافةً إلى التعرض لأشعة الشمس، والإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري. وتقوم الحكومة الأوسترالية بنشر طعم ضد فيروس الورم الحليمي البشري للفتيات في سنِّ الـ 13 والفتيان في سنِّ الـ12 ما يساهم في حمايتهم من الإصابة بأنواع عدَّة من السرطان".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard