مقبل زار سامي الجميّل: متفقون على الآلية المتبعة في التعيينات

28 تموز 2015 | 15:36

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

استقبل رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب #سامي_الجميّل في بيت #الكتائب المركزي في الصيفي وزير الدفاع سمير #مقبل.

واعلن الوزير مقبل بعد اللقاء:" جئت لتهنئة الشيخ سامي الجميّل بالرئاسة الجديدة للحزب، وتداولنا بالأوضاع الحالية وخصوصا قضية النفايات وقضية التعيينات. النائب الجميل على دراية تامة بهذا الملف، ونحن متفقون بالنسبة للتعيينات ورأينا انه يجب ان يدار ملف النفايات بحزم .

سئل على ماذا توافقتم في خصوص التعيينات اجاب:"لم نتوافق على #التعيينات بل على الألية التي سنعتمدها حسب القوانين المرعية الأجراء. واتفقنا اننا سنتعاطى مع كل استحقاق في حينه.

سئل: ما هو الإستحقاق المقبل؟
اجاب: الإستحقاق المقبل هو في 8 آب هناك موقع رئيس الأركان واخذنا بالأمس رأي وليد بك جنبلاط في هذا الخصوص واخذنا اليوم رأي النائب سامي الجميّل .

وردا على سؤال حول عملية النفايات قال: عملية #النفايات لا اريد ان اكرر نفسي فيها ومن يرمون نفايات امام منزل رئيس الحكومة يقومون بعمل معيب، فلا رئيس الحكومة ولا وزير البيئة ولا الحكومة الحالية مسؤولون عما حصل واضاف:" عندما توليت مسؤولية وزارة البيئة عام 1993 كان ملف معالجة النفايات الصلبة على جميع الأراضي اللبنانية كما معالجة نفايات المستشفيات جاهزا، ومن وقتها ولغاية الأن الأمور تسير كما ترون، والحكومة الحالية مع رئيس الحكومة ووزير البيئة قامت بجهد عظيم لحل هذه العملية التي تتراكم منذ ذلك الوقت، وان شاء الله يتوصلون الى نتيجة

مقبل كان قد اعتبر من السراي الحكومي بعد لقائه رئيس الحكومة تمام سلام أنه من المعيب جداً رمي النفايات أمام دارة رئيس الحكومة، مضيفاً لنكن واضحين، لا يمكن لأحد ان يحمل الحكومة الحالية المسؤولية، ولا لوزير البيئة محمد المشنوق، وخصوصاً لسلام الذي عمل مع وزير البيئة والحكومة بجهد محترم لحل مشكلة النفايات، وآملاً أن يساعد السياسيون المعنيون في هذا الإطار بإيجاد الحل الملائم لأزمة النفايات.

وعن موضوع التعيينات الامنية، قال مقبل: زياراتي للزعماء السياسيين المعنيين ليست لأخذ أسماء أو طرح اسماء بل لوضعهم في الجو الحالي الموجود، وكيف يجب أن نتصرف وفق القوانين المرعية لنصل إلى نتائج إيجابية، ولا أسماء يتم تداولها وما من سياسيين يطرحون من يريدون دعمه، مشيرا الى ان المؤسسسة العسكرية مؤسسة مستقلة في هذا المجال والذي سيكون موجوداً هو الذي يستحق ذلك.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard