بعد الجنس الفموي...قتل "داعش" غير محرم

26 تموز 2015 | 13:29

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الصورة عن الإنترنت

بعدما أفتى بأن "الجنس الفموي" غيرر محرم في الاسلام، أًصدر الداعية التركي الشعبي أحمد محمود أونلو فتوى مثيرة أخرى لقتل ناشطي "الدولة الاسلامية" (داعش).

ووصف عالم الدين المعروف إعلاميا باسم جُبَّلي أحمد خوجه أحد قيادات جماعة "إسماعيل آغا" مقاتلي" داعش" بأنهم " كلاب النار" قائلا: "إن عقليتهم هي نفسها التي قتلت سيدنا علي رضي الله عنه بزعم أنه كفر.. إنهم كلام النار".

وكتب في مقاله الأخير في صحيفة "وحدت" التركية: "لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: شر قتلى قتلوا تحت أديم السماء، وخير قتيل من قتلوا، كلاب أهل النار، قد كان هؤلاء مسلمين فصاروا كفاراً. لئن أنا أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد".

وأكد جُبَّلي أحمد خوجه أن الجهاد في الإسلام ليس على النحو الذي يروج له تنظيم "داعش" ، قائلا: "إن هذا ليس الجهاد الذي يقصده الإسلام. إلا أنه يجب علينا الجهاد في سبيل الله. ومن الممكن أن يتم فرضه. وذلك عندما يكون الوطن عرضة للخطر وتزهق الأرواح وتتعرض الأموال والأعراض والأديان للخطر. عندها فقط يكون الجهاد في سبيل الله فرضًا. سيكون فرضًا إلزاميًا على الجميع. وهذا ما يسمى بالاستنفار العام".

وكانت السلطات التركية كلفت عناصر أمنة لحماية أواو بعدما تعرضت لتهديدات من "داعش" في وقت سابق هذه السنة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard