نينا عبد الملك: UAT نقطة تغيير للجيل الجديد (فيديو)

25 تموز 2015 | 11:02

المصدر: "دليل النهار"

"جوهر الحياة"، مولود أول يستعد فريق من ثلاثة شبان من العالم العربي لاستقباله في الرابع عشر من أيلول المقبل. UAT(United Arab Talent) ثلاثي يضم الفنانة اللبنانية الشابة نينا عبد الملك والتونسي بشير بكور المعروف بـBachir Tunisiano ، وطارق من المملكة العربية السعودية ويحمل توقيع شركة Universal Music MENA لجهة الإنتاج.

انطلقت فكرة الفرقة من كون الجيل الجديد في العالم العربي يتأثر بالموسيقى الغربية في ظل غياب من يمثله في الوطن العربي ويعبر عنه ويتحدث عن القضايا كلها وليس عن الحب فحسب. فولد هذا "التريو" الذي أخذ على عاتقه مهمة ايصال صوته الى الجيل الجديد والتعبير عن مكنوناته من خلال موضوعات لم يتناولها من قبل، في أسلوب موسيقي غربي – شرقي معاصر. تقول نينا عبد الملك لـ"النهار": "بدنا نفش خلق الجيل الجديد، الفكرة جديدة، وسنكون روّاد هذه الموجة التي سيحكى عنها". هذا التريو لا يريد أن يؤدي مجرد فن "بل أن نكون نقطة تغيير" تقول عبد الملك.

وتعتبر أنّ "الألبوم يتطرق إلى موضوعات مضمونها أعمق من ظاهرها، فما نقدمه كفرقة يشبهنا كثيراً، نكتب ونلحن ونرتجل في العديد من الموضوعات الهادفة التي تحمل رسالة ايجابية لم يتم التطرق اليها من قبل".

استغرق انجاز الألبوم في لبنان نحو أربعة أشهر، كتبت خلالها الفرقة عملها ولحنته وأنجزت الألبوم وسجلته في ستوديو "غوريلا" في الحمراء. ويتألف من 14 أغنية، ثلاث منها "سولو" لعبد الملك وسولو لطارق وأخرى لبشير وبقية الأغاني للثلاثي.

انطلقت فرقة UAT منذ سنة وأصدرت حتى اليوم عملين من الألبوم المنتظر:"مشيها" و"ولاد الأرض". وتوضح عبد الملك أن "الألبوم يتجاوز حرية الوطن ليصل إلى حرية النفس والحب والرقص في شكلها العام".

وصدر أخيراً لعبد الملك أغنية منفردة بعنوان: "بدون أي حدود" عبر عدد من التطبيقات وهي "انغامي، ايتيونز، ابل موزيك ودييزر"، وستصدر في الثالث من آب المقبل فيديو كليب "فيّي لف كل العالم، محل ما انا، لا انطر اذن ولا احلم بجواز سفر، فييّي لف كل العالم بدون اي حدود".

ويلي أغنية "بدون أي حدود" عمل مصور للفرقة بعنوان: "متحكمين"، وبعده إطلاق الألبوم في حفلة كبيرة في دبي، يتبعه جولة على مراكز الـ Virgin في الدول العربية للترويج له وإطلاقه. وستنطلق الفرقة في عدد من الحفلات تشمل العالم العربي والدول التي توجد فيها جالية عربية.

كيف اجتمعت ثلاث مواهب في مشروع واحد؟ تجيب عبد الملك: "ما جمعنا واحد، هو الجمهور وقاعدة المعجبين التي يمتلكها كل منّا وقدرة التأثير التي من شأنها أن تخدم الانسانية، وخصوصاً إذا تم توظيفها بالشكل السوي".

نينا أدخلت الجمهور إلى حياتها من خلال فيديوات يومية وآنية تنشرها في شكل مستمر على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصل عدد متابعيها عبر "الانستغرام" إلى نحو 900 ألف معجب، وهي احد الأسباب التي دفعت بالجهة المنتجة إلى النظر إلى عبد الملك بأنها تمتلك قوة كامنة يمكن توظيفها لمصلحة الجيل، وهي صفات توافرت مع بشير الذي يملك قاعدة كبيرة في تونس وفرنسا وطارق الذي يمتلك موهبة وتفكير شبابي مطلق وحرّ.
ترفض عبد الملك ربط اسمها ببرنامج "ستار أكاديمي" على اعتبار أن الأخير لم ينفذ وعوده، وتعتبر أن "شخصيتي الطبيعية المزاجية الخالية من التزييف، وانسجامي مع جمهوري بصورة طبيعية دعمني وضاعف رصيدي وكبّر القاعدة الجماهيرية التي كنت أعلم يقيناً أنها ستعود بالفائدة عليّ يوما ما، وكل شيء يحصل في الحياة لسبب ما".

وتكشف عن مشروع قيد الدرس سيكون سابقة، وقد يترجم في شكل إصدار ألبوم من توقيع جمهورها لجهة كلمات نحو 16 أغنية، وكلها أرسلها محبوها، وتقول: "لعلني هكذا أقدم مكافأة رمزية لهم".

في رصيد هذه الفتاة اليافعة ثلاثة أعمال منفردة أدتها بأساليب رومانسية مختلفة: "عم دوّر ع حالي" و"بيني وبينك" و"مش بسهولة"، وشكلت كل أغنية فرصة لاكتشاف نفسها ووضوح صورة ماذا تريد فعلياً. فاكتشفت أنها لا تريد ان تتطبع بأسلوب غنائي واحد، بل اطلاق هذه الطاقة المدفونة بطرق وأساليب منوعة، وتقول: "الشعور بالنضج الفني كان سبباً في رفضي العديد من العروض والتريّث في اتخاذ القرارات واختيار الفرص حتى لا أقع".
تستعد عبد الملك حالياً لتنسيق إقامتها بين لبنان ودبي من أجل التفرّغ لنشاط فرقة UAT، وهي تعد نفسها وجمهورها بأنها وضعت أمامها هدفاً واضحاً: "سأجعل من في الغرب يتشبه بنينا عبد الملك"، وذلك بعدما تم تشبيهها بالمغنية البريطانية Rita Ora.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard