أتذمّر في عملي... ولكن!

25 تموز 2015 | 10:36

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

(الصورة عن الانترنت).

 

"مستحيل، لا أستطيع، هذا ملف كبير، أحتاج إلى مزيد من الوقت"... كل هذه الجمل التي تقولها في العمل تعبّر عن تعبك الشديد. لكنها في المقابل تدلّ على ضعف إرادتك وعدم سيطرتك على ما هو مطلوب منك.

في هذه الحالة ينصح الصحافي لوكاس جاكوبوفيتش، الاختصاصي في الإدارة المهنية، باختيار الأسلوب الأمثل والعبارات الأنسب. إذ إن جُمل التذمّر لا تعبّر سوى عن قلّة حماسك واندفاعك إلى العمل. غير أن العمل يتطلب أناساً مندفعين وموظفين يستبقون ويدركون الأوقات التي يتطلبها إنجاز أي ملف.

يشرح جاكوبوفيتش، في مقال له عبر الموقع المتخصّص "لو جورنال دو نيت": هذا لا يعني طبعاً أنه لا يمكنك الاعتراض أمام مهمة صعبة أو مستحيلة، إنما عليك إعلام المسؤولين عنك أنك ترغب في إنجاز هذه المهمّة وعليهم إعطاءك المزيد من الوقت.

هذا التعاطي هو الأمثل إذ إن أي تصرّف آخر لن يصبّ في مصلحتك وسوف يسيء إلى صورتك المهنية على المدى الطويل.

وفي هذا الصدد يطالب موقع "Business Insider" العامل بضرورة التفاوض مع المسؤولين فور إعطائه أي موضوع أو ملف جديد. "أعلمهم بكل التفاصيل من حيث الوقت والصعوبات والالتزامات الأخرى التي أنت في صدد إنجازها في العمل" يقول الموقع. عندها فقط سيفهمون تأخرك وسيعطونك مدة أطول. هنا لن تعود بحاجة إلى التأفّف بل إلى تسليم عملك براحة أكبر وابتسامة دائمة.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard